برلسكوني يتحدث في مؤتمر صحفي بقمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل (رويترز-أرشيف)

قالت صحيفة ديلي تلغراف إن رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني أنفق ملايين اليوروات على ممثلات وعارضات ومذيعات تلفزيون، حسب ما كشفت سجلات بنكية يوم الخميس الماضي، في الوقت الذي تغرق فيه إيطاليا في دوامة مالية وتواجه إجراءات تقشف جديدة.

وأوضحت الصحيفة أن برلسكوني (74 عاما) قدم نحو 3 ملايين يورو نقدا للمعجبات به، كما أنفق عليهن هدايا مجوهرات بقيمة 337 ألف يورو.

وأكدت الصحيفة أن الكشف عن هذه التفاصيل التي أوردتها صحيفة "لاريبوبليكا" جاء بعد يوم من تقديم برلسكوني حزمة إصلاحات للقادة الأوروبيين المجتمعين في بروكسل، وقالت إن من شأن هذه الأخبار أن تؤذي الإيطاليين العاديين وهم يواجهون برامج إصلاح من شأنها تسهيل طرد العمال ورفع سن التقاعد من 65 إلى 67 عاما.

وأوضحت أن الكشف عن هذه الهدايا جاء نتيجة تحقيق أجرته المصالح القضائية في فلورنسا بشأن دينيس فيرديني، وهو منسق وطني في حزب برلسكوني، حيث تم التحقيق معه في ملفات فساد تتعلق بعقود عامة.

وتظهر التفاصيل أنه في الفترة بين يناير/كانون الثاني 2007 ويونيو/حزيران 2008 قدم برلوسكوني 17 مليون يورو لأصدقائه وشركائه، ومنهم حلفاؤه السياسيون وطاقمه الشخصي بالإضافة إلى أخيه باولو الذي ينشر صحيفة إيل جيورنالي اليمينية.

وقالت الصحيفة إن المبالغ المقدمة للفتيات الجميلات بلغت في مجموعها 2.7 مليون يورو، وكان أكبر مبلغ -وهو 150 ألف يورو- من نصيب مذيعة الإعلانات السابقة فيرجينيا سانجوست، وهي قريبة أحد الأرستقراطيين في توسكانيا الذي أجر أحد عقاراته لرئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون في عطلته العائلية الصيف الماضي.

كما قدم برلسكوني 135 ألف يورو للعارضة الروسية رايسا سكوركينا التي عملت في كوستا سميرالدا، وهو ملهى ليلي لكبار الشخصيات في جزيرة ساردينيا.

وسكوركينا واحدة من 30 امرأة ذُكرت أسماؤهن في محكمة ميلانو، حيث تمت محاكمة برلسكوني في قضية استخدام السلطة لدفع المال مقابل الجنس مع عاهرة يقل عمرها عن السن القانونية.

كما أشارت الصحيفة إلى دفع مبلغ 220 ألف يورو إلى راسا كوليوتي وهي ملكة جمال سابقة في ليتوانيا وأصبحت مضيفة ألعاب في إحدى القنوات التلفزيونية الإيطالية، و275 ألف يورو لإيزابيلا أورسيني وهي ممثلة متزوجة من أمير بلجيكي.

وتلقت سابينا بيغان الملقبة بملكة النحل -وهي عارضة سابقة في إحدى المجلات الرجالية- مبلغ 50 ألف يورو، في حين تلقت باربرا ماتيرا 95 ألف يورو، وهي ملكة جمال سابقة وصلت برعاية برلسكوني إلى البرلمان الأوروبي.

وأكدت الصحيفة أن إيطاليا تتعرض لضغوط هائلة من الاتحاد الأوروبي لخفض الدين العام وتحفيز النمو، لكن خطورة الوضع لم توقف برلسكوني عن إطلاق نظرات الإعجاب تجاه إحدى قادة الاتحاد الأوروبي في قمة في بروكسل يوم الأربعاء، حيث اصطادته كاميرات المصورين وهو ينظر إلى ظهر رئيسة وزراء الدنمارك هيلي ثورنينغ شميدت وهي تبتعد عنه، وقالت صحيفة لا ستامبا الإيطالية "إن هذا شيء لا يغتفر".

المصدر : ديلي تلغراف