ماذا ينتظر ليبيا بعد القذافي؟
آخر تحديث: 2011/10/22 الساعة 11:54 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/10/22 الساعة 11:54 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/26 هـ

ماذا ينتظر ليبيا بعد القذافي؟

الليبيون ابتهجوا إثر مقتل القذافي (الجزيرة) 

تساءل الدبلوماسي الأميركي بول بريمر عن الخطوة التالية التي يمكن للولايات المتحدة اتخاذها في ليبيا ما بعد مقتل العقيد معمر القذافي، داعيا بلاده إلى استحضار حال العراق في مرحلة ما بعد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وقال بريمر -الذي سبق له ترؤس الإدارة المدنية للإشراف على إعادة إعمار العراق عام 2003، في مقال نشرته له صحيفة واشنطن بوست- إنه مرت ثمانية أشهر حتى تمكن الليبيون من الخلاص من القذافي، وهي نفس الفترة التي استغرقتها القوات الأميركية حتى تمكنت من القبض على صدام.

وكلا الحاكمين صدام ومعمر والقول للكاتب- سبق أن وصفتهما الإدارتان الأميركيتان الجمهورية والديمقراطية بأنهما طاغيتان، وأن كلا منهما استخدم القمع والاستبداد في تعاملهم مع شعبه، لا بل إنه ألقي القبض على معمر في أنبوب صرف للمجاري وعلى صدام في حفرة تحت الأرض.

وقال بريمر إنه ينبغي التعامل مع ثلاث قضايا وصفها بالرئيسية والهامة والضرورية للانتقال بليبيا على طريق النجاح في مرحلة ما بعد القذافي، أولاها أنه يجب على الشعب الليبي أن يدرك أن التغيير السياسي في البلاد هو حقيقة واقعة، وأن يكون تغييرا قابلا للديمومة والاستمرار.

لا بد من إيجاد من يمكنه توفير الأمن والاستقرار في ليبيا، خاصة في ظل انتشار أعداد كبيرة من الفصائل ذات الولاءات القبلية التي تحمل السلاح، وما لم يتم إيجاد نظام يحتويها فالبلاد في خطر

أمن واستقرار
وأما القضية الثانية -التي دعا إليها الكاتب- فتتمثل في ضرورة إيجاد من يمكنه توفير الأمن والاستقرار في ليبيا، خاصة في ظل انتشار أعداد كبيرة من الفصائل التي تحمل السلاح، ومعظمها لديه ولاءات قبلية، متسائلا عمن يملك السلطة لنزع أسلحة تلك الفصائل، وما لم يتم إيجاد نظام معين يحتويها، فإن البلاد في خطر.

كما دعا الكاتب إلى ضرورة إنشاء نظام سياسي على وجه السرعة، واختيار حكومة ليبية تكون ممثلة لجميع الأطراف، داعيا حكومة بلاده إلى ضرورة العمل على إنجاح التجربة السياسية الليبية.

من جانبها، تساءلت صحيفة وول ستريت جورنال عما ينتظر ليبيا بعد القذافي، وقالت إن مستقبل البلاد على المحك، متسائلة عن الكيفية التي قتل بها العقيد، وعن الكيفية التي يمكن أن يوارى بها جثمانه الثرى.





وأشارت إلى أن المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا يواجه تحديات صعبة في طريقة تشكيل حكومة جديدة تمثل المصالح الإقليمية والقبلية والأيديولوجية، وسط تنافس شديد في مرحلة ما بعد مقتل القذافي.

المصدر : واشنطن بوست,وول ستريت جورنال

التعليقات