واشنطن تايمز: هل سيهاجم أوباما إيران؟
آخر تحديث: 2011/10/18 الساعة 13:42 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/10/18 الساعة 13:42 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/22 هـ

واشنطن تايمز: هل سيهاجم أوباما إيران؟


رأت صحيفة واشنطن تايمز الأميركية ذات التوجهات اليمينية بافتتاحيتها أن الكشف عن مخطط مزعوم لاغتيال السفير السعودي بواشنطن عادل الجبير قد وفر للكثير أسباب الحديث عن حرب أميركية ضد إيران.

وتطرقت إلى طروحات أوباما في بدايات رئاسته لمد يد الصداقة إلى إيران إذا كانت لدى الأخيرة الرغبة الحقيقية، ولكن الصحيفة ترى أن احتواء إيران يتطلب أكثر من مجرد خطب لرئيس أميركي.

وتسترسل واشنطن تايمز في شرح وجهة نظرها، وتقول إنه سرعان ما أثبتت الأيام أن حالة رفض إيران ليد الصداقة التي مدها أوباما أثبتت له أن الأمر ليس كما يصوره البعض على أنه غضب إيراني من الرئيس الأميركي السابق جورج بوش. كما أظهر قمع النظام الإيراني للاحتجاجات الشعبية صيف 2009 أن النظام الإيراني الحالي هو غير شرعي.

كما يثبت رفض "نظام الملالي" في طهران للتعاون في قضية ملف إيران النووي أنهم غير آبهين بخيار نزع السلاح على مستوى العالم الذي أعلنه أوباما.

وترى الصحيفة أن إيران تمثل تحديا إستراتيجيا صعبا. فإيران بلد يقع في قلب الشرق الأوسط، وتشير التقديرات إلى امتلاكها ثالث احتياطي نفطي عالمي. ولكنها محكومة من قبل نظام متسلط يسعى إلى بسط هيمنته على المستوى الإقليمي والدولي. كما أن هذا النظام يعتبر من أعتى الأنظمة التي ترعى الإرهاب.



ثم تستعرض نشاطات إيران ضد القوات الأميركية العاملة بالخارج مثل العراق وأفغانستان ومساعدتها لمليشيات تقوم بقتل الجنود الأميركيين، وتقول إنه من المؤلم أن نرى رد فعل أوباما على مؤامرة مزعومة فاشلة لاغتيال السفير السعودي تأتي أقوى من رد فعله على قتل إيران لجنود أميركيين، وتختم بالتهكم على أوباما وتقول: إذا كانت المؤامرة المزعومة الفاشلة هي ثمن تحرك أوباما الجدي تجاه إيران، فليكن!

المصدر : واشنطن تايمز