عادة التدخين في تضاؤل مستمر حول العالم (رويترز)

تساءل باحثون تابعون لسيتي غروب عن إمكانية اختفاء عادة التدخين من العالم بحلول2050، وقالوا إن ثمة عوامل تشير إلى أن نسبة عدد المدخنين في العالم آخذة بالتناقص بشكل مستمر.

وأشارت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية إلى أن عادة التدخين كانت تشهد تضاؤلا مستمرا منذ ستينيات القرن الماضي، حيث كان عدد المدخنين يعادل نصف عدد البالغين في بريطانيا.

وفي ظل تزايد إدراك الناس لأضرار التدخين المختلفة وصدور قانون حظر التدخين في الأماكن العامة في 2007، انخفض عدد المدخنين في بريطانيا إلى الخمس في عام 2008.

ويقول محللون إن نسبة المدخنين في الدول المتطورة في تضاؤل مستمر، وإن نسبة بيع السجائر في الأسواق آخذة بالتناقص، مضيفين أنه إذا ما استمرت النسبة بالتناقص على هذا النمط، فإن نسبة المدخنين في العالم ستكون صفرا بحلول عام 2050.

تزيين السجائر
ولكن سيتي غروب (أحد أكبر شركات الخدمات المالية الأميركية، ومقرها الرئيس في مدينة نيويورك) أبقت الباب مواربا أمام هذا التحليل، وأضافت أن شركات التبغ ستبقى تجني أرباحا حتى 2020.

ونسبت الصحيفة لوزير الصحة البريطاني أندرو لانسلي القول إن الحكومة تدرس خططا من شأنها بيع التبغ دونما تجميل أو تزيين للسجائر وعلبها، على أمل أن يخفف ذلك من جاذبيتها لدى الأطفال، وبالتالي عدم اكتسابهم عادة التدخين.




وأما بعض المحللين لدى سيتي غروب فيقولون إن عدم تزيين علب السجائر قد لا يكون له كبير الأثر في كبح رغبة المدخنين، موضحين أن علب السجائر الحالية عليها الكثير من التحذيرات الصحية ولكن دون جدوى.

المصدر : ديلي تلغراف