هجوم الكنيسة تصعيد للطائفية بمصر
آخر تحديث: 2011/1/3 الساعة 13:28 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/1/3 الساعة 13:28 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/29 هـ

هجوم الكنيسة تصعيد للطائفية بمصر

الهجوم الانتحاري على كنيسة الإسكندرية يؤجج التوتر الطائفي (رويترز-أرشيف)

كتبت هبة صالح في مقالتها بصحيفة فايننشال تايمز أن الانفجار الذي حدث خارج إحدى الكنائس في مدينة الإسكندرية المصرية وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن 21 شخصا وجرح ثمانين آخرين صباح السبت الماضي في هجوم على نطاق غير مسبوق، يشير إلى تصعيد خطير في التوترات الطائفية في البلد.
 
وأشارت الكاتبة إلى ما قالته وزارة الداخلية المصرية بأن الانفجار كان -من المرجح- عملا انتحاريا لشخص فجر نفسه خارج الكنيسة، وأن "عناصر خارجية" خططت وأشرفت على الهجوم، وأن القنبلة كانت محلية الصنع ومغلفة بالمسامير والكرات الحديدية الصغيرة.
 
وأضافت أن محافظ الإسكندرية عادل لبيب اتهم تنظيم القاعدة بتنفيذ الهجوم، رغم أنه لم يقل ما إذا كان هناك أي دليل يورط التنظيم.
 
وأشارت الكاتبة إلى إنكار المحافظ أن التفجير كانت له علاقة بالتوترات بين المسلمين والمسيحيين والتي تثور على نحو دوري إلى عنف طائفي، وغالبا ما تكون بسبب نزاعات حول بناء كنيسة جديدة أو علاقات عاطفية في محيط الديانتين.
 
وقالت إن الغضب بسبب احتجاز سيدتين مسيحيتين لمنعهما من اعتناق الإسلام ساهم الصيف الماضي في شحن التوترات في مصر، وقيام كثير من المسلمين بمظاهرات في المساجد.
 
وأشارت الكاتبة إلى ما يقوله الخبراء بأن الشرطة تمنع مثل هذه التحولات الدينية، حتى وإن كانت قانونية، لأنهم يعتقدون أنها ستؤجج التوترات وتقود إلى عنف طائفي داخل المحليات.
 
وأضافت أن المسيحيين من جانبهم يشتكون بأنهم كانوا يواجهون تمييزا متزايدا خلال العقود الثلاثة الماضية بعد أن زادت "أسلمة المجتمع" المصري. ويشتكون أيضا من صعوبة الحصول على تصاريح لبناء كنائس جديدة وأن تمثيلهم النيابي ضعيف على كل المستويات القيادية في الدولة.
 
ويشتكون كذلك من أنهم يواجهون تمييزا في التوظيف في الجامعات الحكومية والشرطة والجيش والمستويات الأعلى من الخدمة المدنية.
 
القاعدة
وفي سياق متصل أيضا، ذكرت صحيفة ذي تلغراف أن تنظيم القاعدة ألهم المتشددين الإسلاميين داخل المجتمع المصري للهجوم على الكنيسة.
 
وقالت الصحيفة إن السلطات المصرية تحقق مع جماعة سنية سلفية متطرفة متمركزة في الإسكندرية ليس لها قيادة خارجية لكنها ربما كانت تسير على نهج جماعة دولية إرهابية.
 
وأشارت في ذلك إلى أن تنظيم القاعدة في العراق أصدر بيانات عامة تنتقد الكنيسة هناك، ودعا إلى مهاجمة أهداف مسيحية محلية. وأضافت الصحيفة أن محللين مصريين قالوا إن القاعدة التي لم يكن لها تأثير محلي في الماضي بدت تعلن عن وجودها.
 
وقال ضياء رشوان، المحلل بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، إن ما حدث يحمل سمات القاعدة ويشبه ما نراه خارج مصر وأنه عمل محترف.
المصدر : الصحافة البريطانية

التعليقات