غارديان ترصد أصداء وثائق الجزيرة
آخر تحديث: 2011/1/24 الساعة 16:40 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/1/24 الساعة 16:40 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/20 هـ

غارديان ترصد أصداء وثائق الجزيرة

من اليمين: عريقات وياسر عبد ربه وقريع (الجزيرة-أرشيف)

رصدت صحيفة ذي غارديان البريطانية الصادرة اليوم بعض ردود الفعل على الوثائق السرية الخاصة بالمفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، والتي حصلت عليها قناة الجزيرة وبدأت في بث تفاصيلها اعتبارا من أمس الأحد. 

وقالت إن تعليقات المفاوضين الفلسطينيين على الوثائق المسربة اتسمت بنبرة غاضبة مثلما جاءت ردود الفعل على عرضهم السماح لإسرائيل بالاحتفاظ بمستوطناتها في القدس الشرقية بالإضافة إلى تنازلات أخرى، مضادة لها تماما.

وردَّ اثنان من كبار المفاوضين الفلسطينيين ممن ذُّكرت أسماؤهم في تلك الوثائق، وهما صائب عريقات وأحمد قريع، بغضب وأطلق عليها الأول "مجموعة أكاذيب"، بينما زعم الثاني أن مقاطع كبيرة منها ملفقة وهي جزء من التحريض على السلطة الوطنية والقيادة الفلسطينية.

غير أن زميلة للرجلين في فريق المفاوضات وهي ديانا بطو وصفت المقترح السري في 2008 والذي يتيح لإسرائيل الاحتفاظ بكل المستوطنات اليهودية داخل القدس عدا واحدة، بأنه "مثير للغضب" وبمعزل عن تطلعات الشعب الفلسطيني.

وطالبت عريقات بتقديم استقالته، قائلة إن تلك التنازلات تعني فعليا أن الإستراتيجية القائمة على مواصلة بناء المستوطنات تمضي لمنح إسرائيل النصيب الأكبر من القدس.

من جانبهم يرى مفاوضون أميركيون سابقون أن التنازلات التي عرضها الفلسطينيون هي النتيجة المنطقية للتقيد بالمبدأ الذي طرحه الرئيس الأميركي آنذاك بيل كلينتون في مباحثات كامب ديفد عام 2000، والذي ينص على أن تكون لإسرائيل السيادة على مناطق القدس التي تقطنها أغلبية من اليهود، بما فيها المستوطنات الكائنة في "الجزء الشرقي المحتل من المدينة".

وقال مارتن إنديك –مستشار الأمن القومي لكلينتون فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية والسفير الأميركي السابق لدى إسرائيل- إن قراءته للوثائق هي أنها "لا تحتوي على تفاصيل بشأن القدس أكثر مما وافق عليه ياسر عرفات في كامب ديفد".

لكن بطو تُفَنِّد رواية إنديك، مؤكدة ما ورد في الوثائق على لسان أحمد قريع –كبير المفاوضين الفلسطينيين آنذاك- بأن "هذه أول مرة في التاريخ نقدم فيها مثل هذا الاقتراح", مشيرة إلى أنهم رفضوا تقديم مثل ذلك العرض في مباحثات كامب ديفد.
المصدر : غارديان

التعليقات