طائرة إف-117 التي استنسخت الصين تقنيتها (رويترز-أرشيف)

ذكرت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية نقلا عن مسؤول عسكري كرواتي سابق أن الصين اعتمدت في صنعها طائرة الشبح الجديدة -التي كشفت النقاب عنها مؤخراً- على تكنولوجيا أميركية حصل عليها جواسيسها إبان حرب كوسوفو عام 1999.

وكانت الصين أماطت اللثام عن طائرة الشبح المقاتلة من طراز شينغدو جي-20 أثناء زيارة قام بها وزير الدفاع الأميركي إلى بكين الشهر الماضي.

وأشارت الصحيفة إلى أن توقيت الكشف عن الطائرة الجديدة جاء متعمدا من جانب الصين للتنبيه بقوتها العسكرية المتعاظمة الأمر الذي "أثار الذعر" وسط جاراتها الآسيويات.

ونقلت الصحيفة عن الأميرال دافور دومازت لوسو –رئيس هيئة الأركان السابق في كرواتيا- اعتقاده بأن الصين استنبطت التقنية التي اعتمدت عليها في صنع الطائرة جي-20 من طائرة شبح أميركية طراز إف-117 نايت هوك كانت قد أُسقطت فوق جمهورية صربيا في مارس/آذار 1999.

وقال الأميرال "في ذلك الوقت، تحدثت تقاريرنا الاستخبارية عن عملاء صينيين يجوبون المنطقة التي تحطمت فيها طائرة إف-117 لشراء أجزاء من حطامها من المزارعين المحليين".

وأردف قائلا "نحن نعتقد أن الصينيين استعانوا بتلك الأجزاء للاطلاع على خبايا تكنولوجيا الشبح".

وتُعد طائرة إف-117 نايت هوك أول مقاتلة شبح في العالم ويصعب على أجهزة الرادار رصدها مما يجعلها قادرة على الطيران فوق أراضي العدو بحرية.

وكانت الولايات المتحدة قد زعمت في حينه أن إسقاط الطائرة بصاروخ صربي مضاد للطائرات في ذلك الوقت كان محض صدفة.

وقالت ديلي تلغراف إن صربيا دأبت إبان حكم الرئيس السابق سلوبودان ميلوسوفيتش على تقاسم المعدات العسكرية التي استولت عليها من قوات حلف الناتو مع الصين وروسيا.

المصدر : ديلي تلغراف