قراءات إسرائيل لحزب الله بعد "الظني"
آخر تحديث: 2011/1/13 الساعة 19:23 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/1/13 الساعة 19:23 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/9 هـ

قراءات إسرائيل لحزب الله بعد "الظني"

اغتيال الحريري مازال يهدد المصير السياسي للبنان (رويترز-أرشيف)

عرضت عدة صحف إسرائيلية اليوم رؤى لبعض مكونات السلطة الإسرائيلية لموقف حزب الله اللبناني في أعقاب التطورات السياسية التي يشهدها لبنان حاليا.
 
وقدمت تلك الصحف بعض السيناريوهات المحتملة عقب صدور القرار الاتهامي المرتقب للمحكمة الدولية الخاصة باغتيال رئيس الوزراء الأسبق  رفيق الحريري.
 
وكان 11 وزيرا بالحكومة قدموا استقالاتهم أمس مما أسفر عن انهيار حكومة الوحدة الوطنية التي يرأسها سعد الحريري، بعد إعلان سياسيين لبنانيين فشل المبادرة السورية السعودية في التوصل إلى اتفاق للحد من التوتر بشأن القرار المرتقب للمحكمة التي يتوقع أن يوجه الاتهام لأعضاء بحزب الله في مقتل الحريري عام 2005.
 
وكتبت صحيفة يديعوت أحرونوت أن الصورة التي ترتسم حاليا في لبنان هي صورة جملة ضغوط يمارسها حزب الله.
 
واعتبرت في مقال لإليكس فيشمان أن من شأن تلك الضغوط أن تتدهور إلى العنف وهدفها دفع حكومة الحريري الانتقالية إلى الانهيار وإقامة حكومة أخرى بسرعة تقطع كل صلة بالمحكمة الدولية، وترفض قبول استنتاجاتها.
 
"
يديعوت أحرونوت: مؤيدو الحريري يعرفون أنه ليس بوسعهم التصدي لجيش حزب الله
"
صمود الحريري
ولاحظت أن المفاجأة الأكبر حتى الآن، كما يعترف كل الخبراء، هي صمود الحريري.
 
وذكرت أن الجميع توقعوا أن الدول الغربية والحريري سيتنازلون نهاية المطاف عن عرض استنتاجات المحكمة كما كان مخططا، على أن يستمر الاستقرار في لبنان.
 
واستطردت أن حزب الله لم يخفِ نواياه في الدخول في مواجهة عسكرية مع حكومة الحريري إذا ما وجهت إليه وإلى رجاله كمسؤولين عن اغتيال الحريري.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن مؤيدي الحريري يعرفون أنه ليس بوسعهم التصدي لقوات حزب الله التي هي الجهة الأقوى في لبنان.
 
ونبهت إلى أن هناك تخوفا معقولا من أن الجيش اللبناني فور بدء المواجهة، سيتفكك إلى عناصر طائفية ولن يقف إلى جانب الحكومة الشرعية.
 
أما صحيفة "إسرائيل اليوم" فنقلت عن اللواء احتياط عاموس يادلين رئيس شعبة الاستخبارات الإسرائيلية المتقاعد قوله إن حزب الله لا يمكنه أن يقبل بإدانته باغتيال رفيق الحريري وأن ذلك سيكون مساسا أخلاقيا بالحزب.
 
استقرار
وأضاف يادلين أن الدول خارج لبنان لها مصلحة عامة في الاستقرار، بما فيها إسرائيل، مضيفا أن كافة الأطراف السياسية في لبنان تتصرف بحذر، لأنه "لا أحد في لبنان يريد أن يعود إلى فترة الحرب الأهلية".
 
"
دانئيل سريوتي: أحد السيناريوهات المتشائمة هو أن يسيطر حزب الله على لبنان
"
وتوقع يادلين أربع إمكانيات يمكن أن تحصل في لبنان معتبرا أن الأطراف السياسية تعطي احتمالية أكبر فيها لفرضيتي أن كل جهة ستفسر تقرير المحكمة وفق طريقتها، وأن تستوعب تلك الاستنتاجات والجميع سيسيرون إلى الأمام.
 
والفرضية الثانية -وفق قوله- أن الأزمة السياسية ستحتدم، وسيستقيل رئيس الوزراء سعد الحريري.
 
وفي مقال آخر لدانئيل سريوتي اعتبرت الصحيفة أن أحد السيناريوهات المتشائمة هو أن يسيطر حزب الله على لبنان، وفي مثل هذه الحالة، لا يستبعدون في إسرائيل أيضا إمكانية "تسخين الحدود الشمالية".
 
ونقلت عن مصدر استخباري وصفته بالكبير قوله إن الجيش الإسرائيلي جاهز لكل إمكانية تصعيد على الحدود الشمالية في أعقاب ما يجري في لبنان.
 
لكنها اعتبرت أن حزب الله على وعي جيد بالدروس المستخلصة من حرب لبنان 2006، ولهذا فهو حذر في محاولات خوض استفزازات على الحدود الإسرائيلية "حتى وإن كانوا يريدون ذلك لغرض صرف الانتباه عن مسؤولية المنظمة عن اغتيال الحريري".
 
وتقدر محافل استخبارية بقيادة المنطقة الشمالية –تضيف الصحيفة- أن حزب الله يعاني مشاكل مالية هائلة في أعقاب التقليص بالميزانية التي تحولها إيران للمنظمة مما أدى إلى تقلص نشاطها العسكري وتسلحها بوسائل قتالية جديدة.
المصدر : الصحافة الإسرائيلية

التعليقات