كشفت دراسة بريطانية أن نحو ثلث النساء فوق سن 18 عاما كن يتناولن مضادات للاكتئاب، وهو ما يكشف عن أجيال من النساء يعانين من مشاكل في الصحة النفسية.
 
وبحسب الدراسة لأكثر من ألفي فتاة وامرأة في إنجلترا وويلز، وُجد أن نحو الثلثين كانت لديهن مشاكل صحة نفسية متوسطة، أي ما يعادل 15.2 مليون فتاة وامرأة.
 
وقالت رئيسة جمعية "بلاتفورم 51" بني نيومان إن "ملايين الفتيات والنساء يواجهن مشاكل نفسية ويبلغوننا أنهن لا يجدن الدعم المطلوب". وأضافت أن هؤلاء النسوة يشكلن جزءا حيويا من أسرهن ومجتمعاتهن، وأنه إذا كانت ثلاث من كل خمس منهن لا يمتلكن قدرات وإمكانات مناسبة فإنهن يخسرن أسرهن وأصدقاءهن وبالتالي يخسرن المجتمع الأوسع.
 
وبينت الدراسة التي نشرتها صحيفة غارديان أن ما لا يقل عن 13% من النساء عانين مشاكل نفسية واستقلن من عملهن بينما انقطعت 44% عن العمل لبعض الوقت وابتعدت أكثر من ربعهن عن العمل لأسبوع على الأقل.
 
وقد تم التوصل إلى نتائج حجم المشاكل النفسية التي مرت بها الفتيات في سن 12 عاما بعد أن توسعت المجموعة في التعريف الطبي لاضطرابات الصحة النفسية العامة كما حددتها وزارة الصحة.
 
ويشمل تعريف مشاكل الصحة النفسية المستخدم في الدراسة الجديدة قلة احترام الذات وضعف الثقة بالنفس والتوتر.
 
وقالت نيومان إن هذا المصطلح يشمل مجموعة من الأحاسيس والأعراض التي تؤثر سلبا على الصحة العقلية للفتيات والنساء والتي يمكن أن يكون لها مزيد من العواقب الوخيمة إذا لم تكتشف أو تعالج. والملفت للنظر في هذه السلوكيات أنها غالبا ما تكون مدمرة ذاتيا ومخفية.
 
"
نحو 20% من النساء البالغات في إنجلترا يعانين من اضطراب نفسي عام (توتر أو قلق) مقارنة بـ12% من الرجال
"
غارديان
وأشارت الصحيفة إلى أن نحو 20% من النساء البالغات في إنجلترا يعانين من اضطراب نفسي عام (توتر أو قلق) مقارنة بـ12% من الرجال.
 
وقالت رئيسة الصحة النفسية بكنغز كوليدج لندن الأستاذة لويز هوارد إن الأرقام كانت ملفتة للانتباه، وهناك دليل على وجود قلة تعريف للأشخاص الذين لديهم مشاكل صحة نفسية تحتاج لعلاج. وأضافت أن البحث يشمل نساء لديهن صعوبات عاطفية وكذلك أولئك اللاتي يعانين مشاكل صحة نفسية.
 
يشار إلى أن جمعية بلاتفورم 51 تعمل مع 11 ألف فتاة وامرأة في المدارس والمراكز الاجتماعية ونوادي الشباب ووحدات الأمومة والطفولة والسجون في أنحاء إنجلترا وويلز. وقد وجدت دراستها أن اللائي يتم تعريفهن بأنهن يعانين من مشاكل صحة نفسية يحاولن التغلب على توترهن بطرق مضرة. وأكثر من ربعهن يشربن الخمر بإسراف وكثير منهن يعزلن أنفسهن عن الأصدقاء والأسرة، ونحو النصف لم يغادرن منازلهن لفترة طويلة، وأكثر من الربع فقدن أصدقاءهن.
 
وواحدة من كل خمس نسوة تراكم عليها الدين، وواحدة من كل عشر آذت نفسها، وهذ الرقم يرتفع إلى 35% لدى النسوة من سن 18 إلى 24 عاما.
 
وكشفت الدراسة أن نحو 30% من المشاركات قد أسيء لهن عاطفيا أو بدنيا، وواحدة من كل أربع أقرت بأنها شعرت برغبة في الانتحار نتيجة ذلك. وأفاد أحد المختصين في الصحة النفسية أن هذا البحث يشير إلى أن المشكلة يمكن أن تنتشر في فئات عمرية أخرى.
 
وبحسب منظمة الصحة العالمية، من المتوقع أن يصير الاكتئاب ثاني أكبر مشكلة في العالم بعد مرض القلب بحلول عام 2020.

المصدر : غارديان