اليهود غاضبون من مفوض أوروبي
آخر تحديث: 2010/9/4 الساعة 14:57 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/9/4 الساعة 14:57 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/26 هـ

اليهود غاضبون من مفوض أوروبي

دي غوخت (يسار) في حديث مع ضابط بلجيكي بقوة حفظ السلام الدولية بجنوب لبنان قبل ثلاث سنوات (الفرنسية-أرشيف)

أثارت تصريحات المفوض التجاري الأوروبي كاريل دي غوخت التي أدلى بها في مقابلة إذاعية حول اليهود مشاعر الغضب لدى تلك الطائفة في الوقت الذي انطلقت فيه بواشنطن مفاوضات سلام الشرق الأوسط.

وقال دي غوخت في بيان أصدره الجمعة إنه لم يقصد الإساءة إلى الطائفة اليهودية أو وصمها بالعار، مضيفا أنه أراد أن يبين بوضوح أنه لا مكان للعداء للسامية في عالم اليوم.

وردا على تلك التصريحات، قال الناطق باسم المؤتمر اليهودي الأوروبي أورلي جوزيف "هذا ليس اعتذارا من جانب الرجل بل مجرد بيان".

وكان دي غوخت –وزير خارجية بلجيكا السابق الذي اشتهر بتعليقاته الصريحة- قد قال في مقابلة مع إذاعة "في آر تي" الخميس الماضي إن محادثات السلام ستكون صعبة ذلك أن "ثمة اعتقادا سائدا بين أغلب اليهود بأنهم على حق".

وأضاف "لا يهم إن كان هذا اعتقاد اليهود المتدينين أو العلمانيين. فالعلمانيون من اليهود لديهم نفس الرأي بأنهم على صواب، ومن ثم فليس من السهل إجراء نقاش عقلاني حتى مع اليهود المعتدلين حول حقيقة ما يحدث في منطقة الشرق الأوسط".

من جانبه وصف رئيس المؤتمر اليهودي الأوروبي د. موشي كنتور تصريحات المسؤول بالاتحاد الأوروبي بأنها "جزء من توجه خطير من التحريض ضد اليهود وإسرائيل في أوروبا يجب استئصاله على الفور".

واعتبر مدير "رابطة مناهضة التشهير ضد اليهودية" أبراهام فوكسمان أن تلك التصريحات "معادية للسامية"، قائلاً إن وصم "غالبية اليهود بالعناد وعدم العقلانية فيه نعت واضح وسلبي للشعب اليهودي".

وأنحى دي غوخت في المقابلة التي استغرقت 14 دقيقة باللائمة على "اللوبي اليهودي" في واشنطن لإعاقته عملية السلام في الشرق الأوسط، واصفا إياه بأنه أقوى جماعات الضغط تنظيما في الولايات المتحدة، وأنه يتمتع بنفوذ على السياسيين جمهوريين وديمقراطيين.

وقد نأت المفوضية الأوروبية بنفسها أمس الجمعة عن دي غوخت، واصفة على لسان المتحدث باسمها أوليفيير بيلي تصريحاته بأنها "آراء شخصية".

وثار هذا الجدل بشأن تصريحات دي غوخت في وقت طلب فيه مكتب الرئيس الألماني من حكومة المستشارة أنجيلا ميركل النظر في أمر فصل تيلو ساراتسين عضو مجلس إدارة البنك المركزي (بوندسبانك) بسبب تصريحات وردت في كتابه الجديد "ألمانيا تقضي على نفسها" عن مخاطر هجرة المسلمين، ذكر فيها أن اليهود لديهم صفات وراثية مشتركة مع المسلمين.

المصدر : وول ستريت جورنال