مشرف يقول إنه يفكر في إدخال ثقافة سياسية جديدة إلى بلاده (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف الذي يعيش في لندن منذ استقالته عام 2008 أنه سيعود إلى بلاده ويشكل حزبا جديدا هو حزب "الرابطة الإسلامية لكل باكستان"، وقال إن باكستان باتت بحاجة إليه في ظل معاناتها جراء الفيضانات المدمرة والحكومة الضعيفة وغيرها من الأزمات.

وفي مقابلة مع صحيفة صنداي تلغراف البريطانية، قال مشرف إنه يشعر بالارتياح وهو يتجول في العالم ويلقي المحاضرات، وأضاف أنه قرر العودة إلى باكستان لخوض غمار السياسة مرة أخرى، لأن بلاده باتت بأمس الحاجة إليه وإلى ثقافة سياسية جديدة.

وقال مشرف إنه يشعر بأن الشعب الباكستاني أصبح يائسا في ظل الأزمات المختلفة التي تعصف بالبلاد، وأنه يعتزم العودة ليبعث الأمل والثقة مجددا في نفوس الباكستانيين لتعزيز ثقتهم بأنفسهم وبتراب الوطن، وذكر أنه سيحاول العمل على النهوض مجددا بآمال الشعب الباكستاني، وأن يحاول ويخطئ أفضل من ألا يحاول بالمرة.

"
مشرف انتقد الأوساط البريطانية المطالبة بسحب القوات من أفغانستان، وقال إنه لا ينبغي لأحد الانخراط في الجندية إذا لم يكن يتوقع أنه سيقوم بالمواجهة والقتال
"
كما حذر الرئيس الباكستاني السابق إزاء إستراتيجية الرئيس الأميركي باراك أوباما بشأن الحرب على أفغانستان، والمتمثلة في اعتزام القوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) بدء الانسحاب من أفغانستان بحلول يوليو/تموز 2001، وقال مشرف إن الانسحاب من أفغانستان من شأنه أن يجعل من البلاد مرتعا "للإرهابيين" من شتى أنحاء العالم الإسلامي.


سلك الجندية
وأضاف مشرف أن انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان من شأنه تشجيع تنظيم القاعدة وحركة طالبان لإعادة السيطرة على أفغانستان، وأوضح أن الانسحاب من أفغانستان أمر متعلق بالأثر والنتيجة وليس متعلقا بالوقت والزمن.

وأما بشأن إلحاح البعض في بريطانيا على ضرورة إعادة "الأولاد إلى الوطن"، فأشار مشرف إلى أنه لا ينبغي لأحد الانخراط في سلك الجندية إذا لم يكن يتوقع أنه سيقوم بدور المواجهة والقتال في ميادين الحروب.

وأوضحت الصحيفة أن برويز مشرف (67 عاما) أجرى المقابلة في شقة بلندن بطريق إدغار، حيث يعيش في شقة مؤلفة من ثلاث غرف في المنطقة العربية في العاصمة البريطانية، وأنه وزوجته زبائن معروفون في مطاعم المنطقة.

ويشار إلى أن مشرف سيطلق الحزب رسميا الجمعة القادم الأول من أكتوبر/تشرين الأول 2010 في لندن، حيث يقيم في منفاه الطوعي، كما يعتزم الترشح لمقعد برلماني في الانتخابات العامة المقبلة في العام 2013.

المصدر : ديلي تلغراف