تخوف من هجمات للقاعدة بأميركا
آخر تحديث: 2010/9/23 الساعة 17:31 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/15 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أمير قطر: القرصنة تمت لأهاف سياسية مبيتة أعقبتها قائمة إملاءات سياسية تمس السيادة
آخر تحديث: 2010/9/23 الساعة 17:31 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/15 هـ

تخوف من هجمات للقاعدة بأميركا

مسؤولون: من المحتمل أن تحاول القاعدة شن هجمات (الفرنسية-أرشيف)

أفاد مسؤولون كبار في إدارة أوباما أمس بأن تنظيم القاعدة وحلفاءه من المحتمل أن يحاولوا شن هجمات أقل تطورا وعلى نطاق ضيق في الولايات المتحدة، مشيرين إلى أنه من الصعب جدا كشف هذه التهديدات مقدما.
 
وقالت وزيرة الأمن الوطني جانيت نابوليتانو -في شهادتها أمام لجنة الشؤون الحكومية للأمن الوطني بمجلس الشيوخ- إنه على عكس الهجمات الكارثية المنسقة والواسعة النطاق فإن تنفيذ هجمات على نطاق أضيق يتطلب تخطيطا أقل. وبالتالي فإن فرص كشف هجوم كهذا قبل حدوثه تكون أقل.
 
وأشارت صحيفة واشنطن بوست إلى أن خبراء الإرهاب تحيروا من امتناع تنظيم القاعدة الواضح بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001 عن استخدام السيارات المفخخة والعبوات المتفجرة والأسلحة الصغيرة لشن هجمات في الولايات المتحدة. وبدت الجماعة تركز اهتمامها في تنسيق حدث مأساوي آخر يوقع إصابات جماعية كبيرة مثل إسقاط عدة طائرات تجارية في وقت واحد.
 
ونبه مسؤولون إلى أن خطر قصف هدف واحد أو هجوم من قبل مسلح واحد قد ازداد مع تزايد الجماعات التابعة للقاعدة في المناطق القبلية في باكستان واليمن والصومال، ومع "بزوغ أميركيين متطرفين استهواهم فكر الجهاد العنيف".
 
وقال مدير المركز القومي لمكافحة الإرهاب مايكل لايتر إن تأثير الهجمات المحاولة أثناء العام الماضي توحي بأن القاعدة، وتوابعه وحلفاءه، سيحاولون تنفيذ هجمات على نطاق أضيق تستهدف الوطن ولكن بوتيرة أكبر، مشيرا إلى مؤامرات ضد نظام مترو الأنفاق في نيويورك ومحاولة إسقاط طائرة ركاب متجهة إلى ديترويت، والمحاولة الفاشلة لتفجير سيارة ملغومة في ميدان تايمز.
 
كذلك عبر مسؤولون في الولايات المتحدة وأوروبا عن قلقهم بشأن تحول بعض مواطنيهم والمقيمين إلى طالبان في باكستان والقاعدة في شبه الجزيرة العربية وحركة الشباب في الصومال من أجل الإلهام والتدريب.
 
وقال مدير مكتب التحقيقات الفدرالي روبرت مولر إن من المثير للقلق والتحدي للمحققين أن يكون لدى المتطرفين المحليين خلفيات متنوعة على نحو متزايد. وبالإضافة إلى العدد الكبير من الاعتقالات والاضطرابات التي يتم اكتشافها يصير المتطرفون المحليون أكثر ذكاء، ويصعب اكتشافهم ويصيرون قادرين على الاتصال بمتطرفين آخرين في الخارج.
المصدر : واشنطن بوست

التعليقات