ترحيل الغجر من فرنسا يغضب الاتحاد الأوروبي (الفرنسية-أرشيف)

أوردت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية أن الاتحاد الأوروبي بصدد مقاضاة فرنسا على خطوتها غير المسبوقة بطرد غجر الروما الذين يعيشون على أراضيها, وأنه يقارن هذا العمل بترحيلات النازيين أثناء الحرب العالمية الثانية.
 
واعتبرت مفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون العدل طريقة التعامل مع الغجر "وصمة عار".
 
وقالت فيفيان ريدنغ إنها مقتنعة شخصيا بأن المفوضية لن يكون أمامها خيار سوى البدء في إجراءات رفع دعوى انتهاكات حقوقية ضد فرنسا.
 
وانتقدت السيدة ريدنغ الحكومة الفرنسية إثر تسرب وثيقة ناقضت صراحة ضمانات قدمها وزيران للمفوضية بعدم استهداف جماعات عرقية بعينها في الحملة الفرنسية على المعسكرات غير القانونية.
 
وقالت إنها ارتاعت شخصيا من الوضع الذي أعطى انطباعا بأن أناسا يجردون من عضوية الاتحاد الأوروبي لمجرد أنهم ينتمون إلى أقلية عرقية معينة, مضيفة أنها لم تعتقد أن أوروبا يمكن أن تشهد مثل هذا الوضع مرة أخرى بعد الحرب العالمية الثانية.
 
وقالت المفوضية إن تحليلها القانوني لملاحقة الغجر يمكن أن يُستكمل خلال الأيام القادمة.
 
ويذكر أن فرنسا قامت بترحيل نحو ألف من المهاجرين الغجر إلى بلغاريا ورومانيا منذ الشهر الماضي وقد تم ترحيل أكثر من ثمانية آلاف غجري منذ بداية العام، بعد طرد 9875 منهم عام 2009.

المصدر : ديلي تلغراف