دورات تحرير صهيونية بويكيبيديا
آخر تحديث: 2010/8/19 الساعة 12:20 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/8/19 الساعة 12:20 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/10 هـ

دورات تحرير صهيونية بويكيبيديا

الدورات التحريرية الصهيونية لتحسين صورة إسرائيل في الغرب (صورة من ويكيبيديا)

كتبت صحيفة غارديان أن الصراع بين الإسرائيليين والفلسطينيين منذ البدايات الأولى لظهور الإنترنت شهد نظيرا له خطابيا عبر غرف الدردشة.
 
والآن نظمت مجموعتان إسرائيليتان -تسعيان لأن تكون لهما اليد الطولى في جدال الإنترنت- دورات تدريبية في التحرير الصهيوني لمواد ويكيبيديا.
 
وقد بدأت حركة المستوطنين اليهود المعروفة باسم "مجلس يشا" وحركة "ماي إسرائيل" اليمينية أول ورشة عمل لهما هذا الأسبوع في القدس لتعليم المشاركين فيها كيفية إعادة كتابة ومراجعة بعض الصفحات الأكثر إثارة للجدل على الموقع الموسوعي ويكيبيديا.
 
وقال مدير مجلس يشا إنهم لا يريدون تغيير ويكيبيديا أو تحويلها إلى أداة دعائية. وأضاف أنهم يريدون فقط توضيح وجهة النظر الأخرى، لأن الناس يعتقدون أن الإسرائيليين شعب حقير وشرير ولا يريد سوى أذية العرب على الدوام.
 
ومن المعلوم أن ويكيبيديا هو أحد أكثر المواقع شعبية في العالم وتدويناته البالغة 16 مليون مادة متاحة لأي شخص ليحررها أو يعيد صياغتها أو حتى محوها.
 
والمشكلة بحسب حركة ماي إسرائيل هي أن أعداد الأصوات المؤيدة للفلسطينيين تفوق بكثير أعداد النشطاء المؤيدين للإسرائيليين. ومن أجل ذلك تسعى المجموعتان لإطلاع الناس في أميركا وأوروبا على وجهة النظر الإسرائيلية بكل الحجج والتفسيرات الصحيحة، حسب رؤيتهم.
 
كذلك تعتقد المجموعتان أن الحكومة الإسرائيلية لا تؤدي عملا متقنا في شرح الرؤية الإسرائيلية للعالم. ومن أجل ذلك تعتقدان أن العمل الذي سيبذل على ويكيبيديا سيكون ضخما.
 
وتعكف إحدى المجموعتين على تكوين قاعدة معلومات سيتم إرسالها إلى مواقع مثل فيسبوك ويوتيوب.
 
ويخطط منظمو الدورات في ويكيبيديا لمسابقة تهدف لإيجاد "أفضل محرر صهيوني"، وجائزة الفائز فيها رحلة بالمنطاد فوق إسرائيل.
 
وفيما يتعلق بموقع ويكيبيديا يستطيع المحررون أن يظلوا مجهولين عند تغيير المحتوى. ويشير بعض النقاد إلى أن مشاكل تحريرية تنشأ بسبب تمكن أي شخص من تحرير أي مادة، لكن المدافعين عن الموقع يزعمون أن الموضوعات قليلة مقارنة بالحجم الكبير الذي عليه الموقع. وتترجم ويكيبيديا إلى 271 لغة ويدخل على الموقع 379 مليون مستخدم شهريا.
المصدر : غارديان

التعليقات