غيتس يعتزم الاستقالة العام القادم
آخر تحديث: 2010/8/17 الساعة 14:28 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/8/17 الساعة 14:28 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/8 هـ

غيتس يعتزم الاستقالة العام القادم

غيتس أشار إلى أنه لا يود الإثقال على أوباما في فترة رئاسية ثانية محتملة (الفرنسية-أرشيف)

أشارت صحيفة ذي غارديان البريطانية إلى أن وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس أعلن عزمه التنحي عن منصبه العام القادم، في ظل الأنباء المتصاعدة عن الأزمة في الحرب على أفغانستان، وقالت لوس أنجلوس تايمز الأميركية إن أوباما غير مستغرب وإن البيت الأبيض قد توقع استقالة الوزير الجمهوري.

فقد نسبت ذي غارديان إلى غيتس، الذي خدم وزيرا للدفاع في عهد الرئيس السابق جورج بوش قبل أن يواصل مهام منصبه بإدارة الرئيس باراك أوباما، قوله إنه لا يود الإثقال على أوباما إذا ما ترشح الأخير لفترة رئاسية ثانية.

وفي مقابلة مع مجلة فورين بوليسي الأميركية، لم يشر غيتس إلى موعد محدد لاستقالته وتنحيه عن منصبه، مضيفا أنه لا يرغب في جعل الحياة صعبة على أوباما إذا ما فاز الأخير بفترة رئاسية أخرى عام 2012.

وبينما سبق لغيتس الذي خلف رونالد رمسفيلد عام 2006 أن حاول الاستقالة بعهد بوش، ذكرت ذي غارديان أن أوباما أبقى ذلك الوزير بمنصبه ليحصل بذلك على غطاء جمهوري لإستراتيجيته الحربية في الحرب على أفغانستان.

"
غيتس سبق أن حاول الاستقالة بعهد بوش، وأبقاه أوباما في منصبه ليحصل بذلك على غطاء جمهوري لإستراتيجيته الحربية في الحرب على أفغانستان
"
استبدال قادة
وكان غيتس يمسك بزمام أمور وزارة الدفاع (بنتاغون) في فترة انتقل فيها الانتباه من الحرب على العراق إلى الحرب على أفغانستان، حيث قام بإقالة قائد قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان حينئذ الجنرال ديفد ماكرنان مستبدلا إياه بالجنرال ستانلي ماكريستال.


كما أشارت ذي غارديان إلى كون ماكريستال أجبر على الاستقالة ليحل محله الجنرال الحالي ديفد بترايوس قائدا عسكريا بأفغانستان.

وفي حين أكد غيتس على موعد بدء انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان بحلول يوليو/ تموز 2011 وفق إستراتيجية أوباما المعلنة، اعتبرت ذي غارديان الانسحاب أمرا رمزيا بالمقارنة مع توجه واشنطن ولندن والحلفاء الآخرين على الانسحاب بأعداد كبيرة بحلول 2014.

انسحاب قوات
وفي مقابلة مع لوس أنجلوس تايمز، قال غيتس إن الانسحاب من أفغانستان سيكون وفق الجدول المعلن، مضيفا أنه تم تدريب الجيش الأفغاني بشكل كاف، وأن سرعة الانسحاب من هناك قد تعتمد على الظروف على الأرض.



ونسبت لوس أنجلوس لناطق باسم البيت الأبيض القول إن أوباما غير مستغرب مخططات وزير دفاعه للتنحي عن منصبه العام القادم، مضيفا أن الرئيس ممتن إزاء الأداء الذي قدمه غيتس بالخدمة، وأن البيت الأبيض قد توقع استقالته بالمرحلة القادمة.

المصدر : غارديان

التعليقات