فريق حراسة نتنياهو يفقدون حقيبة أسلحة في أميركا (رويترز-أرشيف)

نشرت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية أن رجال الأمن المرافقين لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو فقدوا أربع بنادق نصف آلية كانت ضمن أمتعتهم خلال نهاية الأسبوع عندما تغير مسار الحقائب عبر الولايات المتحدة لتظهر بعد ذلك ولكن بدون الأسلحة.
 
يُشار إلى أن أعضاء فريق الأمن سافروا على متن خطوط العال الإسرائيلية الأحد إلى مطار جون كنيدي في نيويورك قبل زيارة نتنياهو للرئيس باراك أوباما. وبعد مرورهم عبر الجمارك أدخل مسؤولو الأمن الإسرائيليون حقيبتين -الأولى فيها مسدسات من نوع غلوك عيار 40 مم والثانية فيها ثلاث بنادق من نفس الطراز- قبل ركوب رحلة الخطوط الأميركية المتجهة إلى واشنطن.
 
وبحسب مسؤولين على علم بالحادثة، تأكد موظفو إدارة أمن النقل من حمل مسؤولي الأمن الإسرائيليين تصاريح بالأسلحة ووضعوا على الحقيبتين البطاقات التي تشير إلى وجود ترخيص بالأسلحة ونقلها. ثم نقل موظفو أمن النقل الحقيبتين إلى مراقبي الأمتعة في الخطوط الأميركية لتحميلها بالطائرة.
 
ووصل ضباط الأمن الإسرائيليون إلى واشنطن مساء الأحد، لكن إحدى الحقيبتين التي بها البنادق الأربع لم تصل. ووجد موظفو الخطوط الأميركية الحقيبة في مطار لوس أنجلوس الثلاثاء الساعة الرابعة عصرا.
 
وقال المسؤولون إن الحقيبة المحكمة الإغلاق التي لم يفحصها الموظفون الأميركيون الذين وجدوها في لوس أنجلوس لمعرفة ما إذا كانت الأسلحة ما زالت بها، وضعت على متن طائرة أميركية متجهة إلى شيكاغو ثم إلى واشنطن. وعندما فتح ضباط الأمن الحقيبة اكتشفوا اختفاء الأسلحة.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن المحققين في هيئة مطار نيويورك وشرطة نيو جيرسي راجعوا أشرطة الفيديو الأمنية التي أكدت متابعة موظفي إدارة أمن النقل للحقائب في مطار جون كنيدي وسلموها لقسم نقل الأمتعة في الخطوط الأميركية.
 
وقالت أيضا إن التحقيق في هذه المرحلة يركز على موظفي الخطوط الأميركية وقسم متابعة الأمتعة فيها.
 
ورفض المتحدث باسم الخطوط الأميركية تيم واغنر التعليق على ما أسماه "حادثة أمنية محتملة". كما رفضت إدارة أمن النقل التعليق مشيرة إلى مواصلة التحقيق.

المصدر : وول ستريت جورنال