غرامة على "جي إي" لرشى بالعراق
آخر تحديث: 2010/7/28 الساعة 15:47 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/28 الساعة 15:47 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/17 هـ

غرامة على "جي إي" لرشى بالعراق

شعار جنرال إلكتريك (الفرنسية-أرشيف)

وافقت شركة جنرال إلكتريك (جي إي) على دفع مبلغ 23,5 مليون دولار أميركي لتسوية مزاعم بأن فروعاً تابعة لها قدمت رشى لمسؤولين حكوميين عراقيين في الفترة ما بين عامي 2000 و2003، للفوز بعقود ممولة من برنامج النفط مقابل الغذاء الذي تشرف عليه الأمم المتحدة.

وتعتبر هذه التسوية الثانية من نوعها التي تجريها الشركة -في غضون سنتين- مع لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية.

وكانت جي إي وافقت العام المنصرم على دفع مبلغ 50 مليون دولار لتسوية تهم بالتحايل في سجلات حساباتها بين عامي 2000 و2003.

وقالت جي إي إنها تعاونت مع المحققين في كلتا الحالتين. وبالرغم من موافقتها على التسوية في الحالتين، فإنها لم تعترف ولم تنكر الاتهامات الموجهة إليها من تلك الهيئة الرقابية.

وطبقاً للجنة الأوراق المالية والبورصات، فإن جنرال إلكتريك انتهكت قانون "الممارسات الخارجية الفاسدة" عندما قدمت رشى بمبلغ 3,6 ملايين دولار، حيث سمح مسؤولون تنفيذيون في اثنين من فروعها ومجموعتين أخريين اشترتهما الشركة لاحقاً، لبعض الوكلاء بدفع مبالغ مالية لمسؤولين في وزارة الصحة العراقية للفوز بعقود توريد أجهزة طبية ومعدات لتنقية المياه.

وتقول جنرال إلكتريك إن من بين 18 عقدا من العقود مثار النزاع، هناك 14 منها حازتها مؤسسات تجارية لم تكن مملوكة للشركة في ذلك الوقت.

وبالنسبة للعقود الأربعة الباقية التي حصل عليها فرع جي إي للرعاية الصحية، فقد رفض مسؤولو الشركة دفع مبالغ نقدية لمسؤولين عراقيين، لكنهم بدلاً عن ذلك سمحوا لوكلائهم بتوريد أجهزة وخدمات.

وكشفت جي إي عن أنها حصلت على تأكيدات من وزارة العدل الأميركية بأنها لن تخضع لأي إجراءات جنائية.

المصدر : فايننشال تايمز

التعليقات