فوكس: علينا أن ننظر إلى مكامن الخطر (الأوروبية)
حذر وزير الدفاع البريطاني ليام فوكس من أن بلاده لم تعد قادرة على تحمل نفقات حمايتها من كل المخاطر المحتملة التي تهدد أمنها.

وقال فوكس، في مقابلة أجرتها معه صحيفة ذي ديلي تلغراف ونشرتها في عددها اليوم، إن الوضع "المزري" للخزينة العامة للدولة يعني أنه لم تعد هناك قدرة على تجهيز القوات المسلحة لمواجهة كل خطر محدق بالبلاد.

وذكرت الصحيفة أن بريطانيا ظلت منذ الحرب العالمية الثانية تحتفظ بقوة قادرة على خوض حرب شاملة، ومكافحة أشكال التمرد مثل الذي يجري بأفغانستان، أو شن حملات عسكرية متوسطة الحجم كتلك التي حدثت في جزر فوكلاند أو سيراليون.

غير أن فوكس بعث بأقوى إشارة حتى الآن بأن على القوات المسلحة البريطانية أن تتخلى من إحدى تلك القدرات أو أكثر، والتي ظلت تحافظ عليها حتى مع ما تقتضيه المعاهدات الأمنية الجماعية مثل حلف الناتو من إسهام.

ونسبت الصحيفة إلى وزير الدفاع البريطاني القول "ليست لدينا كدولة الأموال اللازمة لحماية أنفسنا ضد أي تهديد محتمل في المستقبل. ببساطة نحن لا نملك تلك الأموال".

واقترح أن تُعاد صياغة القوات المسلحة بحسب "التهديدات الواقعية المحتملة مستقبلاً" ملمحاً إلى النية لإجراء تخفيض كبير في عتاد القوات التقليدية كالدبابات والطائرات المقاتلة.

وأضاف بهذا الصدد "علينا أن ننظر إلى المكامن التي نعتقد أن الخطر الحقيقي سيأتي منها، إلى حيث التهديدات الفعلية التي سيتعين علينا التصدي لها. فالروس لن يأتوا إلينا عبر السهل الأوروبي في الوقت القريب".

المصدر : ديلي تلغراف