شبكة إخبارية صينية بالإنجليزية
آخر تحديث: 2010/7/2 الساعة 13:44 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/2 الساعة 13:44 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/21 هـ

شبكة إخبارية صينية بالإنجليزية

بكين تحاول إيصال رؤيتها للعالم من منظور صيني (رويترز-أرشيف)

أطلقت الصين البارحة شبكة أخبار عالمية متلفزة تبث باللغة الإنجليزية على مدار الساعة بإشراف وكالة الأنباء الصينية شينخوا، في خطوة قالت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية إنها تشكل أحد أكبر طموحات بكين للتأثير في المجتمع الدولي بمنظور صيني.

وبينما قالت شينخوا إنه يمكن مشاهدة القناة الفضائية الجديدة (سي إن سي وورلد) في آسيا الأسبوع الحالي، أضافت أنه يمكن مشاهدة المحطة حول العالم اعتبارا من الشهر القادم.

وتتطلع الوكالة مع بداية أكتوبر/تشرين الأول القادم إلى عقد صفقات يكون من شأنها الحصول على خدمة (سي إن سي وورلد) عبر قنوات الكيبل في الدول الغربية ومن ضمنها الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

وتأتي الخطوة الصينية لتشكل تحديا أمام مدى قدرة البلاد التي يسيطر عليها الحزب الشيوعي على التحكم بوسيلتها الإعلامية الجديدة، بحيث تتمكن بكين من الاستجابة للذوق العالمي ومن نيل ثقة المشاهدين المستهدفين.

"
الصين تسعى من وراء الشبكة الإخبارية الجديدة باللغة الإنجليزية إلى محاولة مواجهة وسائل الإعلام الأخرى التي يتبنى بعضها سياسات إعلامية تراها الحكومة الصينية غير منصفة وغير متوازنة، خاصة في ما يتعلق بالشأن الصيني ومنذ أمد بعيد
"
الشأن الصيني
كما تسعى الصين من وراء الشبكة الإخبارية الجديدة باللغة الإنجليزية إلى محاولة مواجهة وسائل الإعلام الأخرى التي يتبنى بعضها سياسات إعلامية تراها الحكومة الصينية غير منصفة وغير متوازنة، خاصة في ما يتعلق بالشأن الصيني ومنذ أمد بعيد.

وحيث أن من تعلم لغة قوم أمن شرهم أو مكرهم، وحيث كانت الصحافة الحكومية الصينية تخضع لمراقبة صارمة بوصفها تنطق باسم الحكومة والحزب الشيوعي وبوصفها تناضل من أجل الحصول على المصداقية وعلى ثقة الآخرين، فإن مخاطبة المجتمع الدولي بلغتهم هي الوسيلة التي يمكن أن تكون مثمرة من وجهة نظر خبراء إعلاميين.

ويرى مسؤولون في شيخنوا أن القناة الجديدة التي تملك الحكومة الصينية 51% منها ستقدم رؤية عالمية بمنظور صيني وأن (سي إن سي وورلد) تخطط لإطلاق حوالي ثلاثين قناة حول العالم في غضون السنوات الثلاث القادمة عن طريق مستثمرين محليين وأجانب.

وأما مؤسس شبكة المحيط الأزرق جوستن كو -وهي محطة تلفزيونية خاصة تبث بالإنجليزية وبدأت عملها العام الماضي بهدف تحسين مستوى فهم الغرب للصين- فشكك بقدرة المحطة الصينية الجديدة على مخاطبة المشاهدين على المستوى الدولي وكسب ثقتهم وودهم بوصفها مملوكة للحكومة الصينية ولا تملك حرية قرارها بنفسها.

وفي حين قد تبلغ استثمارات (سي إن سي وورلد) الأولية ما يقرب من ثلاثمائة مليون دولار، قالت الشركة إن استثماراتها قد ترتفع لتصل إلى ما يقرب من 738 مليون دولار لكونها تنوي إطلاق شبكة عبر الكيبل في أفريقيا بالاشتراك مع شركات اتصالات صينية حكومية.





ويشار إلى أن شينخوا هي أكبر المؤسسات الإعلامية الحكومية الثلاث إلى جانب جريدة الشعب الناطقة باسم الحزب الشيوعي ومحطة تلفزيون (سي سي تي في).

المصدر : فايننشال تايمز

التعليقات