السيارة الفلسطينية كما نشرتها صحيفة ذي غارديان

تمكن فريق من طلبة الهندسة في جامعة البوليتيكنيك الفلسطينية بالخليل من صنع سيارة كهربائية تعمل بالطاقة الشمسية وتسير بسرعة ثلاثين كلم في الساعة.

وقالت صحيفة ذي غارديان إن الزائرين لمدينة الخليل هذا الصيف ربما يفاجؤون بعربة بيضاء كهربائية تجوب شوارع المدينة، وهي المرة الأولى التي يتم فيها إنتاج سيارة على الطاقة الشمسية في فلسطين بتكلفة لا تزيد عن أربعة آلاف دولار.

ونقلت الصحيفة عن الدكتور زهدي سلهب الذي يدير فريقا هندسيا مؤلفا من ثلاثة طلبة قوله "إن المشروع معقد جدا، وقد صمم طلابنا هذه السيارة من الصفر".

وهذه السيارة التي استغرق تصميمها عدة أشهر، مجهزة بمحرك بقوة حصانين تغذيه بطارية تقوم بتخزين الطاقة الشمسية عبر ألواح شمسية مثبتة فوق السيارة.

وتشير الصحيفة إلى أنه يمكن شحن بطارية السيارة بالكهرباء العادية في الأيام الغائمة.

وقالت ذي غارديان إن الطلاب الثلاثة المسؤولين عن السيارة هم جزء من مشروع تطوير مصادر الطاقة المتجددة لتحل محل الديزل والبترول والحمير الملوثة للشوارع.

ويقول سلهب "ليس لدينا مصانع تقريبا، ولكن معظم التلوث هنا يأتي من السيارات"، معربا عن أمله بأن يستقطب هذا المشروع التمويل للتمكن من خوض مرحلة أخرى من التطوير بحيث يمكن استخدام السيارة في جميع أنحاء الضفة الغربية، علما بأن انتاج السيارة الحقيقية يحتاج نحو ثمانية آلاف دولار.

المصدر : غارديان