القراصنة نسخوا موقع الخارجية الفرنسية(الفرنسية)
تمكن قراصنة الإنترنت أمس الخميس من نسخ موقع رسمي لوزارة الخارجية الفرنسية، وأمطروا العالم بتصريحات وإعلانات مزورة انطلاقا منه.

وفي يومه الأول من إطلاقه، انهار الموقع الرسمي "سيغ" الذي طال انتظاره، وكان يفترض به أن يقدم صورة جيدة عن فرنسا للمستثمرين والسياح.

وقالت صحيفة ذي إندبندنت إن الخارجية الفرنسية أعلنت أنها ستتخذ الإجراءات القانونية ضد قراصنة الإنترنت إذا ما تم العثور عليهم- والذين صنعوا نسخة للدبلوماسية الرسمية الفرنسية.

وكان الموقع المزور قد سرق الشعار والأسلوب والكثير من محتويات الفيديو بالموقع الرسمي، وأضاف عليها سلسلة من المبادرات الدبلوماسية التي لم يكن لها وجود، بما فيها قرار باريس المزعوم بإعادة تسعين مليون فرنك من الذهب التي دفعتها هايتي في مرحلة ما بعد الاستقلال من 1825 حتى 1947.

وظهرت بالفيديو امرأة تعلن -وهي تجلس أمام أعلام فرنسية وأوروبية- أنه سيتم تسديد الديون الهايتية ضمن ميزانية سنوية على مدى 50 عاما، ويصل المبلغ بمجمله 17 مليار يورو (21.5 مليار دولار) وبفائدة سنوية 5%.

أما المتحدث باسم الخارجية بيرنار فاليرو، فقال إن الموقع خليط من المعلومات المغلوطة والنسخ المزورة التي أخذت من المواقع الرسمية الفرنسية والأوروبية، وأشار إلى أن الوزارة تدرس الإجراء القانوني الذي يمكن اتخاذه.

المصدر : إندبندنت