مجلة بالإنجليزية للقاعدة
آخر تحديث: 2010/7/1 الساعة 12:20 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/1 الساعة 12:20 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/20 هـ

مجلة بالإنجليزية للقاعدة

تايمز قالت إن العولقي قد يكون وراء المجلة الجديدة (الفرنسية-أرشيف)

أوردت صحيفة تايمز أن تنظيم القاعدة أطلق أول مجلة دعاية باللغة الإنجليزية مصممة لتشجيع من وصفتهم الصحيفة بـ"الإرهابيين المحتملين" على القيام بأعمال عنف.
 
وقالت الصحيفة إن المطبوعة الإلكترونية، التي كما يبدو تستهدف القراء البريطانيين والأميركيين، تضم موضوعات مثل "كيف تصنع قنبلة في مطبخ أمك؟". وقد عانت المجلة حظا عاثرا عند إطلاقها حيث لم تظهر سوى ثلاث صفحات مقروءة فقط من مجموع صفحاتها الـ67 بسبب خلل واضح في الحاسوب.
 
وكانت القاعدة حتى وقت قريب تعتمد على مواقع عربية لنقل رسالتها، لكن الباحث من معهد بروكينغز والمسؤول السابق في الاستخبارات الأميركية بروس ريدل قال إن القصد من المجلة الجديدة البناء على النجاح الذي تحقق مؤخرا في تطرف مواطني الغرب.
 
وأضاف "الواضح من المجلة أنها موجهة للجهاديين الطموحين في أميركا أو بريطانيا الذين قد يصيرون القاتل القادم كما حدث في معسكر فورت هود أو مفجر ميدان تايمز. كما أن التوجه المشاهد خلال الثمانية عشر شهرا الماضية هو إرهاب أقل عالمية وأكثر منه إرهابا داخليا نابعا من داخل الأقليات المسلمة".
 
ووصفت الصحيفة أنور العولقي بأنه واعظ ديني أميركي المولد يعيش في اليمن، وقالت إنه يعتقد أنه وراء هذه المطبوعة المسماة "إلهام". وتقول السلطات الأميركية إن مواعظه المنشورة على الإنترنت بالإنجليزية قد ألهمت بالفعل عدة مؤامرات إرهابية في الولايات المتحدة.
 
وتضم الطبعة الأولى للمجلة المنشورة في شبه الجزيرة العربية، مقالا للعولقي بعنوان "أرواحنا فداك" وكذلك "مرجع مبسط ومفصل لكيفية صنع قنبلة باستخدام مكونات موجودة في أي مطبخ". كما تشمل الطبعة أيضا جزءا من بحث بعنوان "ماذا ترجو من الجهاد؟" ورسائل مترجمة لأسامة بن لادن بعنوان "كيف تنقذ الأرض؟" وأخرى لمساعده أيمن الظواهري.
 
وختمت الصحيفة بأنه إلى جانب تحريضها على العنف، تدعو المجلة -كما كتب محرروها في المقدمة- قراءها للمشاركة بإرسال مقالاتهم وتعليقاتهم ومقترحاتهم.
المصدر : تايمز

التعليقات