صورة لمحاولة الاعتداء على النائبة حنين الزعبي في الكنيست  تتصدر صحيفة يديعوت أحرونوت مع مطالبة وزير الداخلية الإسرائيلي بنزع الجنسية منها (الجزيرة) 

بعد مرور أربعة أيام على العدوان الإسرائيلي على أسطول الحرية لكسر الحصار المفروض على قطاع غزة تواصل الصحافة الإسرائيلية اختلاق الروايات الدعائية للتخفيف من حدة الفشل الإسرائيلي الذي تقر به.
 
وتنافست صحف معاريف وهآرتس ويديعوت أحرونوت في هذا الجانب فزعمت هآرتس أن مصور الجزيرة عصام زعتر الذي كان مرافقا للأسطول قال إن مقاتلي الوحدة البحرية الإسرائيلية احتجزوا بأيدي نشطاء في سفينة مرمرة، وقالت إن لديها صورا تكشف أن بعض هؤلاء النشطاء حموا مقاتلي الوحدة بأجسادهم.
 
وأفادت الصحف الإسرائيلية أن مظاهرة جرت أمام السفارة التركية في تل أبيب نظمها نشطاء حركة "بيتار"، ووصفت معاريف هذه المظاهرة بأنها مظاهرة انفعال وليست كراهية وأن المتظاهرين هتفوا بالعبرية وبالتركية "لا نشرب القهوة التركية".

ونقلت الصحيفة الإسرائيلية عن وزير الداخلية الإسرائيلي دعوته إلى سحب الجنسية عن النائبة الفلسطينية في الكنيست الإسرائيلي حنين الزعبي التي شاركت في أسطول الحرية، كما ذكرت أن وسام البطولة الإسرائيلية ينتظر مقاتل الوحدة الذي قتل ستة من المشاركين في الأسطول.
 
 نتنياهو يفكر في تخفيف الحصار لتجنب الضغط الدولي (رويترز)
تخفيف الحصار
كما نقلت عن مبعوث الرباعية إلى الشرق الأوسط توني بلير خلال لقائه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو القول إن الأخير يعتزم التخفيف من الحصار على غزة  في أعقاب الضغط على إسرائيل من جانب الأسرة الدولية.
 
وذكرت أن ذلك يأتي في سياق طلب أميركي صريح، وأن التخفيف يتضمن السماح للبضائع المدنية بالدخول إلى قطاع غزة بسهولة أكبر، ومع ذلك فلن يعطي إذنا لإدخال مواد بناء بما فيها الإسمنت والحديد، لأن لها استخداما مزدوجا، حيث تستخدم لأغراض مدنية لبناء المنازل وكذا لبناء الأنفاق.
 
ترميم العلاقات 
وفي مادة الرأي قالت هآرتس إن إسرائيل، تعيش الآن صراعا من أجل إنقاذ اسمها، وترى في الإعلام الوسيلة الوحيدة لتحقيق أهدافها.

لكنها قالت إن الخطوة الإلزامية الأولى هي ترميم العلاقات مع تركيا بشكل عام ومع رئيس وزرائها رجب طيب أردوغان  بشكل خاص. وهذا يحتاج إلى جرأة سياسية، تؤدي إلى رفع الحصار عن غزة وتقريب تركيا من الخطوات السياسية في المنطقة.
 
وحول أهمية العلاقات مع تركيا تحديدا قالت إنه من مجمل منظومة علاقات إسرائيل مع الدول الإسلامية، تعتبر منظومة العلاقات مع تركيا هي الأقدم، وحتى وقت قريب كانت تعتبر من الناحية الإستراتيجية هامة بقدر لا يقل عن العلاقات مع مصر.

وأشارت إلى أن الانعطافة في العلاقات لم يطرأ بسبب فوز حزب العدالة والتنمية وانتخاب أردوغان لمنصب رئيس الوزراء. لأن هذا الحزب يحتل السلطة منذ 2002، و"رغم النبوءات السوداء التي رافقت صعوده إلى الحكم تواصلت العلاقات بين الدولتين كالمعتاد".

 الصحف الإسرائيلية تطالب بالتحقيق وباراك في الواجهة (الفرنسية-أرشيف)
المطالبة بالتحقيق
وبدا أن هاجس إسرائيل الحالي هو إجراء تحقيق داخلي عاجل في الأمر وهذا ما تجمع عليه الصحف الإسرائيلية للإجابة عن أسئلة مثل من قرر وكيف؟ ومن صادق على معايير العملية؟
 
وتدعو هآرتس إلى الإجابة عن أسباب فشل مئير داغان -رئيس الموساد- "الذي ورطنا مع نصف العالم بسرقة جوازات السفر كي يصفي المبحوح في دبي"، في أن يسرب إلى مرمرة عملاء يبلغوه تفاصيل تتعلق بمن فيها وما عليها.
 
وتمضى الصحيفة في التساؤل: "أين كان العقل اليهودي الذي يحقق لنا الاختراعات؟ جهاز الأمن يعرف بالضبط أين كانت عناصر الفشل ولكن من المهم تشكيل لجنة تحقيق، مع مراقب أميركي، قبل أن تشكل الأمم المتحدة لجنة خاصة بها مع رئيس معادٍ".
 
وترى أن تجارب الماضي تشي بأنه في إجراء تحقيق حسب قرار مؤسسات الأمم المتحدة، أو الولايات المتحدة أو جهة دولية أخرى، سيكون التحقيق متحيزا وذا تأثير سياسي، في إشارة إلى لجنة غولدستون التي حققت في حملة "رصاص مصبوب" وفتوى المحكمة الدولية في لاهاي في موضوع جدار الفصل.
 
وخلصت إلى القول "نحن أقوياء في الحرب ضد الضعفاء، ولكن الضعفاء يجعلون من ضعفهم قوة".

المصدر : الصحافة الإسرائيلية