شرطة هولندا تتخفى في زي اليهود
آخر تحديث: 2010/6/23 الساعة 10:59 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/23 الساعة 10:59 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/12 هـ

شرطة هولندا تتخفى في زي اليهود

شرطة أمستردام تلجأ للتخفي لتنفيذ واجباتها (الفرنسية-أرشيف)

توصلت الشرطة الهولندية إلى طريقة مبتكرة لوقف ما يوصف بالهجمات المعادية للسامية في البلد. حيث استعانت بأفراد منها وألبستهم الملابس اليهودية التقليدية مثل القلنسوة السوداء في محاولة للقبض على من يوصفون بأنهم معادون للسامية في حالة تلبس.
 
وأشارت صحيفة ديلي تلغراف إلى أن محافظ أمستردام لودويجك أشر أمر بإستراتيجية خداع جديدة لتقليل عدد الاعتداءات الشفهية والبدنية على اليهود وسط مخاوف من تزايد (معاداة السامية) التي تعد جريمة كره في هولندا.
 
وتشير تقارير محلية إلى أن اليهود في نحو ستة أحياء بأمستردام لا يستطيعون غالبا عبور الشارع وهم يرتدون قلنسوة دون أن يتعرضوا للشتم أو البصق عليهم أو مهاجمتهم.
 
ومن المعلوم أن شرطة العاصمة تستعين بالفعل ببعض أفرادها الذين يتخفون في أشكال مومسات أو شواذ أو سيدات عجائز بهدف ردع عمليات السرقة بالإكراه والتعدي على الشواذ في الشوارع أو ما يعرف بحي الدعارة في المدينة.
 
وتزعم الشرطة في مدينة غودا أنها استخدمت أفرادا متخفين كما ساهم المتقاعدون منهم في تقليل جرائم الشوارع.
 
وأشار متحدث باسم الشرطة إلى أنه عند ورود تقارير بسرقات شوارع في مكان معين يرسلون سيدة عجوزا لهذا المكان وسرعان ما تهدأ الأمور هناك.
المصدر : ديلي تلغراف

التعليقات