لندن ترفض عودة ممثل الموساد
آخر تحديث: 2010/5/5 الساعة 09:51 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/5 الساعة 09:51 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/22 هـ

لندن ترفض عودة ممثل الموساد

المشتبه بهم في قضية اغتيال المبحوح يعتقد أنهم يعملون لحساب الموساد (الفرنسية+الجزيرة)

ذكرت صحيفة ذي غارديان أن بريطانيا رفضت السماح لإسرائيل بإعادة ممثل جهاز الموساد إلى السفارة في لندن، عقب الخلاف الذي نشب بين البلدين بشأن استخدام جوازات سفر بريطانية لاغتيال أحد قادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في دبي.

وجاء هذا الموقف البريطاني ردا على رفض إسرائيل الالتزام بعدم إساءة استخدام جوازات بريطانية في عمليات سرية كهذه في المستقبل، حسب ما نقلته ذي غارديان عن صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية.

ولم تكشف بريطانيا وإسرائيل عن أي تفاصيل تتعلق بمسؤول الموساد الإسرائيلي الذي طُرد من السفارة بلندن في شهر مارس/آذار الماضي، بعد أن أثبت تحقيق لوكالة الجريمة المنظمة الخطيرة أن الموساد كان وراء اغتيال القيادي في حماس محمود المبحوح.

ولكن ذي غادريان رجحت أن يكون ذلك المسؤول الإسرائيلي ضابط مخابرات معروفا لدى السلطات البريطانية، حيث كان يعمل مسؤول ارتباط مع جهاز المخابرات البريطاني (أم آي6).

واللافت في الأمر حسب تعبير ذي غارديان- أن إسرائيل لم تقدم على أي خطوة انتقامية لطرد ضابط الموساد من لندن، باعتبار أنه لا يعدو كونه إهانة بسيطة قبل عودة المياه إلى مجاريها.

وأشارت الصحيفة إلى أن بريطانيا شددت في تصريحات علنية ولقاءات سرية مع الإسرائيليين على ضرورة تقديم إسرائيل ضمانات رسمية بعدم نسخ جوازات السفر البريطانية.

أما المتحدث باسم الخارجية البريطانية، فقال إن الإسرائيليين لم يتداولوا معنا استبدال المسؤول الذي طرد من لندن، "ومع ذلك، سنعمل على إعادة الثقة التي نعتقد أنها ضرورية لإقامة علاقات كاملة ومنفتحة".

المصدر : غارديان

التعليقات