فريدمان يحذر من تصادم كوني
آخر تحديث: 2010/5/23 الساعة 13:32 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/23 الساعة 13:32 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/9 هـ

فريدمان يحذر من تصادم كوني

توماس فريدمان (الجزيرة)
حذر الكاتب الأميركي توماس فريدمان من أن سوء التصرف أو ارتكاب الأخطاء في أي مكان -سواء على الصعيد الاقتصادي أو البيئي- ربما يسبب تصادما كونيا، ولا سيما أن جميع الدول الكبرى تعيش قريبة من بعضها البعض.

واستشهد فريدمان في مقاله بتقرير المستثمر العالمي محمد العريان الذي وصف الحالة الخطيرة التي يعيشها الاقتصاد العالمي بالقول إن "العالم يسير في رحلة نحو وجهة لا تستقر على حال، وعبر أراض مجهولة، وعلى طريق وعرة، وقد استنفد دولابه الاحتياطي".

وقال إن أميركا استخدمت "الدولاب الاحتياطي" لمنع النظام المالي من الانهيار ولتحفيز الاقتصاد بعد تحطم سوق الرهن العقارية، كما لجأ الاتحاد الأوروبي إلى استخدام "الدولاب الاحتياطي" لتحفيز اقتصاده ومنع انجرار أزمة اليونان إلى البنوك الأوروبية.

وتابع فريدمان "أننا لم نعد نعيش في عالم يفتقر إلى المزيد من الدواليب الاحتياطية وحسب، بل في عالم قصرت فيه المسافات وتداخلت فيه الأمم"، لذلك فإن أي سوء تصرف أو خطأ في أي مكان قد يسبب "تصادما عالميا".

وهذا يؤدي والكلام لفريدمان- إلى بيت القصيد في هذا المقال، وهو أن القيادة في مثل هذا العالم سواء على مستوى الحكومة أو قطاع الأعمال، تعني الكثير أكثر من أي وقت مضى، لأنه لم يعد هناك أي هامش للأخطاء ولا أي وقت للسياسات أو التشريعات المثالية.

وحسب وجهة نظر الكاتب، فإن القيادة اليوم تعني كل ما يتعلق باتخاذ الإجراءات الخلاقة التي تفضي إلى قدرات وموارد جديدة، وبالتحلي بالذكاء والانضباط بشأن كل ما يُصرف ويُستثمر.

وبعيدا عن الاقتصاد يرى فريدمان أن "العالم بدأ يفتقر إلى هوامش الخطأ في مجال الطبيعة أيضا"، مشيرا إلى أنه كلما زاد انبعاث الغازات في الجو زادت احتمالات الاضطراب المناخي، وكلما زاد الإدمان على النفط دون النظر إلى العواقب البيئية زادت احتمالات وقوع كوارث مفاجئة شبيهة بتسريب النفط في خليج المكسيك.

المصدر : نيويورك تايمز
كلمات مفتاحية:

التعليقات