تايمز: الصفقة مع إيران زائفة
آخر تحديث: 2010/5/19 الساعة 12:33 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/19 الساعة 12:33 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/5 هـ

تايمز: الصفقة مع إيران زائفة

الصحيفة اعتبرت أن الاتفاق الثلاثي يقوض مساعي معاقبة إيران (الفرنسية)

وصفت صحيفة ذي تايمز البريطانية الاتفاق الذي توصلت إليه كل من إيران وتركيا والبرازيل الاثنين الماضي والذي يقضي بتجميد لب برنامج طهران النووي بأنه صفقة زائفة.

وقالت الصحيفة إن البرازيل وتركيا تزعمان أنهما أحرزتا نصرا لإقناعهما إيران بتجميد لب برنامجها النووي, لكن تلك صفقة زائفة بكل تأكيد ومن شأنها أن تقوِّض على نحو خطير المساعي الرامية لفرض عقوبات جديدة على طهران إن لم تعلق نشاطها الذي قد يفضي إلى إنتاج أسلحة نووية.

ونص الاتفاق الثلاثي على أن تقوم إيران بإيداع 1200 كلغ من اليورانيوم المنخفض التخصيب إلى تركيا خلال شهر، مقابل الحصول على وقود عالي التخصيب لمفاعل نووي يستخدم للأبحاث الطبية.

وأعرب مسؤولون أميركيون وبريطانيون أمس عن مخاوفهم من أن تنتهز إيران هذه الفرصة لتفسد الدعم الذي حصل عليه الغرب بشق الأنفس من أعضاء في مجلس الأمن الدولي لاستصدار عقوبات جديدة.

ولم توافق الصين وروسيا إلا مؤخرا وعلى مضض على التفاوض بشأن فرض مرحلة رابعة من العقوبات على إيران.

وذكرت الصحيفة أن البرازيل وتركيا, وكلتاهما لا تتمتعان بالعضوية الدائمة في مجلس الأمن, تحرصان على تأكيد نفوذهما في الساحة الدولية, لاسيما البرازيل التي تبدو شديدة التوق لتطوير قطاع الطاقة النووية السلمية الخاص بها والتوسع فيه.

وعلى السطح يبدو أن اتفاق تبادل الوقود النووي المبرم سوف يسلب إيران جزءا كبيرا من مخزونها من المواد النووية, التي يمكن استخدامها في إنتاج وقود أو أسلحة, مقابل إعادة كمية صغيرة من المواد لاستغلالها في مفاعل واحد.

وأضافت ذي تايمز أن الأمر فيما إذا كانت إيران تنوي فعلا التخلي عن قدرتها لإنتاج أسلحة يتوقف على مدى قبولها بأن تخضع للتفتيش الدقيق.

ثمة ما يشير إلى أن هذه الصفقة قد لا تكون –طبقا للصحيفة- بذلك القدر من المتانة كما يزعم مؤيدوها، ذلك أن البرازيل وتركيا لم تطلعا عليها بعد الوكالة الدولية للطاقة الذرية, وهي الجهة المنوط بها الإشراف على الصفقة.

المصدر : تايمز
كلمات مفتاحية:

التعليقات