نجم يفوق الشمس حجما
آخر تحديث: 2010/5/10 الساعة 14:38 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/10 الساعة 14:38 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/27 هـ

نجم يفوق الشمس حجما

مجرة تبعد عن درب التبانة 12.3 مليار سنة ضوئية (رويترز-أرشيف)

رصد علماء فلك أوروبيون نجما قد يتحول إلى أكبر النجوم حجما وأكثرها لمعانا في مجرتنا الشمسية، حسب صور التقطها مرصد هيرشيل الأوروبي. 

وقالت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور إن الباحثين الأوروبيين أطلقوا على النجم أثناء عملية تكوينه اسم "المستحيل".

وقد أظهرت الصور الجديدة آلافا من المجرات وغيوما لتكوين النجوم التي تحلق في فضاء درب التبانة.

وتقول الصحيفة إن تلك الصور جزء من عرض للنتائج الأولى التي صدرت عن مرصد هيرشيل خلال مؤتمر عقدته وكالة الفضاء الأوروبية.

ويتوقع أن يصبح النجم الجديد من أكبر نجوم مجرتنا وأكثرها لمعانا خلال مئات الآلاف من السنوات المقبلة.

وهذا النجم يحتوي الآن على كتلة تفوق حجم الشمس بما يتراوح ما بين ثمانية وعشرة أضعاف، وما زال محاطا بكتل شمسية إضافية تصل إلى ألفي كتلة من الغاز والغبار قد تعمل على زيادة حجمه.

وتشير الصحيفة إلى أن النجوم الضخمة نادرة وقصيرة الأجل، ولذلك فإن رصد أحدها في مرحلة التكوين يمثل فرصة ذهبية لحل التساؤلات حول الفلك.

وقالت الباحثة آني زفاغنو من فرنسا "وفقا لفهمنا الراهن، فلا يمكن تشكيل نجوم كتلتها أكبر من ثماني كتل شمسية".

وتمكن مرصد هيرشيل من رصد عملية ميلاد النجم لأن درجة حرارة الغبار والغاز اللذين يحيطان بالنجوم ترتفع مع بداية تكوينها فتبدأ بإطلاق موجات من الأشعة فوق الحمراء، وهي التي يقيسها هيرشيل.

المصدر : كريستيان ساينس مونيتور

التعليقات