نشر أئمة بجيش بريطانيا بأفغانستان
آخر تحديث: 2010/4/3 الساعة 11:34 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/3 الساعة 11:34 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/19 هـ

نشر أئمة بجيش بريطانيا بأفغانستان

القوات البريطانية تكبدت خسائر فادحة في الحرب على أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت صحيفة ذي إندبندنت البريطانية أن الجيش البريطاني يفكر في إرسال أئمة مسلمين إلى أفغانستان بدعوى أن نشرهم هناك قد يساعد في نفي الاتهام بظاهرة الخوف من الإسلام بين صفوف القوات البريطانية.

وأوضحت ذي إندبندنت أن نشر الأئمة المسلمين بين صفوف الجيش البريطاني في الحرب على أفغانستان يدخل ضمن مهمة "كسب عقول وقلوب" أبناء الشعب الأفغاني وللتدليل على الدور الذي يحظى به الإسلام في المجتمع البريطاني.

وتأتي الخطوة البريطانية تلبية لدعوات اقترحها وفد من كبار العلماء المسلمين الأفغان أثناء زيارتهم المملكة المتحدة، ولاقت دعما من جانب قائد الجيش الجنرال السير ديفد ريتشاردز.

كما يتوقع أن تشجع الفكرة المسلمين وغيرهم من الأقليات الدينية في بريطانيا على الانخراط في القوات المسلحة.

تعاظم شعبية طالبان في أفغانستان
(رويترز-أرشيف)

ممارسة الحقوق

والتقى الجنرال ريتشاردز الذي يعد من أنصار الجمعية الإسلامية للقوات المسلحة البريطانية بوفد العلماء المسلمين القادم من ولاية هلمند الأفغانية في اجتماع استغرق زهاء ساعتين في مقر وزارة الدفاع البريطانية في لندن.

وقال العلماء إن وجود أئمة مسلمين بين صفوف القوات البريطانية في أفغانستان من شأنه أن يساعد في تفنيد مزاعم حركة طالبان بكون المسلمين في بريطانيا مضطهدين ومحرومين من حقوقهم في ممارسة شعائرهم الدينية.

ويشار إلى أن حوالي 350 مسلما يخدمون في صفوف القوات المسلحة البريطانية، وكان نائب العريف البريطاني من أصل باكستاني جابرون هاشمي الذي لاقى حتفه في الميدان في يوليو/تموز عام 2006 أول العسكريين المسلمين البريطانيين الذين يقتلون في الحرب على أفغانستان.



ويضم الجيش البريطاني بين صفوفه قرابة 9% من عدده من أبناء الأقليات الدينية المختلفة في البلاد، من بينهم 2.7% في البحرية و2.3% في القوات الجوية.

المصدر : إندبندنت

التعليقات