عباس لأوباما: افرض الحل
آخر تحديث: 2010/4/26 الساعة 13:41 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/26 الساعة 13:41 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/13 هـ

عباس لأوباما: افرض الحل

عباس مخاطبا المجلس الثوري لفتح (الفرنسية)

ذكرت صحيفة ذي إندبندنت البريطانية أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس وجه نداء صريحاً ومباشراً مطلع الأسبوع الجاري، ناشد فيه الرئيس الأميركي باراك أوباما "فرض" حل للصراع في الشرق الأوسط.

وقالت الصحيفة في عددها الصادر اليوم إن النداء يأتي وسط حالة من الإحباط الشديد من رفض إسرائيل وقف بناء "مساكن لليهود" مؤقتاً في القدس الشرقية.

كما جاء النداء –الذي ظل يتردد سراً مرات عديدة لكنه أُعلن على الملأ مؤخرا للمرة الأولى- مع ختام زيارة استغرقت ثلاثة أيام قام بها المندوب الأميركي للشرق الأوسط جورج ميتشل إلى القدس، دون أن يحقق تقدما يُفضي إلى البدء في المحادثات غير المباشرة.

وكان عباس خاطب السبت الماضي الجلسة الافتتاحية للدورة الثالثة للمجلس الثوري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح), موجهاّ كلامه لأوباما "ما دمت كنت تعتقد ذلك (أن قيام دولة فلسطينية مصلحة إستراتيجية أميركية) يا سيدي الرئيس وأنتم يا أعضاء الإدارة الأميركية.. إذن فمن واجبكم أن تحثوا الخطى من أجل أن نصل إلى الحل وأن تفرضوا هذا الحل.. افرضوه".

وأضاف "إنني أتوجه إلى الإدارة الأميركية وعلى رأسها الرئيس أوباما بالدعوة من أجل مواصلة المساعي التي تبذل من أجل وقف الاستيطان وإطلاق المفاوضات الجادة، على الرغم من كل المعوقات والمصاعب. وأنا أدرك أن من لديه مثل هذه الرؤية لن يتردد أو يصاب بالإحباط أمام أي مصاعب تعترضه".

وكانت تكهنات محمومة قد ترددت في وسائل الإعلام مؤخرا، تشير إلى أن إدارة أوباما صاغت اقتراحاً لحل قضية الشرق الأوسط, وهو احتمال قالت الصحيفة البريطانية إنه قوبل باستهزاء من السياسيين الإسرائيليين الذين يشددون على أن المفاوضات وحدها هي التي يمكن أن تفضي إلى حل.

المصدر : إندبندنت

التعليقات