الكاميرات الجديدة تغطي مساحات كبيرة من الطرق (الفرنسية-أرشيف)

يجري حاليا في بريطانيا اختبار نوع جديد من كاميرات مراقبة السرعة التي يمكن أن تستعين بالأقمار الصناعية لقياس متوسط السرعة على مسافات طويلة.
 
وهذه الكاميرات التي تجمع بين تقنية قراءة رقم لوحة السيارة وجهاز استقبال فضائي لتحديد الموقع تشبه تلك المستخدمة في شبكات الطرق.
 
وتعتقد الجهات المختصة أن النظام الجديد يمكن أن يغطي شبكة من الشوارع على عكس تغطية خط مستقيم على الطريق، ومن المحتمل أن تستخدم في المناطق السكنية.
 
وتقوم وزارة الداخلية البريطانية حاليا باختبار الكاميرات في موقعين بلندن. وقد طور النظام المسمى "سبيدزبايك" شركة أميركية لها مقر في همشاير.
 
وقالت الشركة إن تلك الكاميرات تمكنت من التقاط أرقام لوحات السيارات في كل الأجواء وعلى مدار الساعة، كما أنها أشارت إلى أن النظام الجديد منخفض التكلفة وسهل التركيب.
 
ويمكن استخدام الجهاز في تنظيم السير على الطرق الرئيسية لتقليل الازدحام وتثبيت السرعة القانونية، كما يمكن أن يساعد في القضاء على السرعة الجنونية وخفض السرعات خارج المدارس، بالإضافة إلى إمكانية تقليل الحاجة إلى مطبات السرعة.
 
وقد أثار تطوير كاميرات مراقبة السرعة مخاوف من اتساع مراقبة الدولة.

المصدر : ديلي تلغراف