توصلت دراسة حديثة إلى أن تناول الإفطار والوجبات الدهنية من قبل النساء في الفترة الأولى من الحمل يزيد من فرص إنجابهن للأطفال الذكور.

وتشير صحيفة ديلي تلغراف إلى أن تلك النتائج تؤكد صحة قول الزوجات منذ زمن طويل "كلي اللحم لتحصلي على الذكور".

الدكتورة تشيرل روزينفيلد وزملاؤها من جامعة ميسوري قالوا "الوجبات ذات السعرات الحرارية المرتفعة تفضي إلى إنجاب الذكور مقارنة بذات السعرات الحرارية المتدنية التي تؤدي إلى إنجاب الإناث".

ولدى تحليل الجنيات في مشيمة إناث الفئران الفترة الأولى من الحمل التي تناولت وجبات مختلفة من حيث السعرات الحرارية (وجبة دسمة لمجوعة ووجبة متدنية السعرات الحرارية لمجموعة ثانية) وجد الباحثون أنها تأثرت بشكل واضح مقارنة بمجموعة ثالثة تناولت وجبة غذائية عادية من فول الصويا.

وكما كان التأثير على جنس الجنين، فقد تبين أن نوعية الأكل تؤثر أيضا على مدى التعرض للأمراض.

فأبناء النساء البدينات أكثر تعرضا من البنات للسمنة في المستقبل والإصابة بالسكري لدى تقدمهم في السن، رغم أنه قد لا يوجد فارق في الوزن.

وتظهر الدراسة أن نسبة إنجاب الذكور لدى الحوامل اللاتي يتناولن الوجبات الدهنية تصل ما بين 10 إلى 11 من كل عشرين حالة ولادة.

وترجح الدراسة أن اللاتي أنجبن ذكورا كن قد تناولن كميات كبيرة من المواد المغذية مثل الكالسيوم والفيتامينات (سي) و(إي) و(بي 12) كما تشير إلى احتمال تناولهن الغلال (الحبوب) في الإفطار.

المصدر : ديلي تلغراف