معارضة الصين لعقوبات على إيران
آخر تحديث: 2010/3/12 الساعة 15:32 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/12 الساعة 15:32 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/27 هـ

معارضة الصين لعقوبات على إيران

صورة من داخل محطة بوشهر للطاقة النووية بإيران (الفرنسية-أرشيف)

نصحت صحيفة أميركية الدول الغربية بالعمل على حشد أكبر إجماع دولي ممكن لفرض عقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي بدلا من بذل جهود مضنية لإقناع الصين بالموافقة على فرضها.

وقالت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور إن الصين إذا وجدت نفسها في نهاية المطاف تواجه إجماعا من غيرها من أعضاء مجلس الأمن الدولي الدائمين على فرض العقوبات, فإنها لن تلجأ لاستخدام حق النقض (الفيتو).

وحين ذاك -تضيف الصحيفة- ستعمل بدلا من ذلك على تخفيف نبرة القرار عبر "انتهاج إستراتيجية التأخير والإضعاف" التي تقوم على الحصول على أكبر قدر ممكن من التنازلات من إيران والغرب على حد سواء.

وعدّدت الصحيفة الأسباب التي تحول في نظرها بين بكين وبين فرض عقوبات ذات مغزى.

فإيران هي ثالث أكبر مورد للنفط إلى الصين وهي تحتضن عددا من مشاريع الطاقة والمؤسسات التجارية الصينية المتمددة.

وتشعر الصين وإيران كلاهما باستياء شديد من التدخل الأميركي في سياستهما الداخلية. ثم إن علاقة بكين بطهران تساعدهما معا على إيجاد ثقل موازن للمصالح الأميركية في منطقة يعتبرها بعض خبراء الإستراتيجية في الصين جزءا من محيطها الكبير.

"
علاقة بكين بطهران تساعدهما معا على إيجاد ثقل موازن للمصالح الأميركية في منطقة يعتبرها بعض خبراء الإستراتيجية في الصين جزءا من محيطها الكبير
"

نتائج عكسية
وعلى خلاف الولايات المتحدة وأوروبا, لا يبدو أن الصين ترى ثمة حاجة ملحة للتصدي لبرنامج إيران النووي.

كما أن ممارسة الضغط على بكين لحملها على مبادلة المعلومات الاستخبارية عن طهران لن يكون له أثر كبير.

وترى الصحيفة في إقامة تحالف دولي "فعال" يضم دول الخليج العربية والدول الأعضاء بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة خير وسيلة لجعل الصين تعيد حساباتها بشأن إيران.

وعلى الرغم من أن الصين ربما تفضل تفادي سباق تسلح في منطقة الشرق الأوسط, فإن معظم المحللين الصينيين غير مقتنعين بأن إيران ستكون قادرة قريبا على تخصيب اليورانيوم لمستوى إنتاج أسلحة أو تحويره من أجل صنع أسلحة حربية.

ثمة حقيقة أخرى هي أن بكين لا تخشى على ما يبدو ضربة جوية إسرائيلية وشيكة على منشآت إيران النووية. فمعظم المحللين الصينيين يعتقدون أن الولايات المتحدة لديها الدافع والقوة معا لكبح جماح حليفتها إسرائيل.

وأخيرا فإن الصين تجادل بالقول إن العقوبات على إيران لن تكون ذات جدوى على الأرجح, بل إنها ستعطي نتائج عكسية تدفع إيران إلى العصيان بدلا من الانصياع.

المصدر : كريستيان ساينس مونيتور

التعليقات