الأمن البريطاني يسيء معاملة اللاجئين
آخر تحديث: 2010/3/12 الساعة 13:47 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/12 الساعة 13:47 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/27 هـ

الأمن البريطاني يسيء معاملة اللاجئين

التقرير كشف عن حالات استخدام القوة ضد طالبي اللجوء (الجزيرة-أرشيف)

كشف تقرير حديث عن إساءة الأمن البريطاني معاملة لاجئين سياسيين واستخدام القوة ضدهم، وأن وزراء في الحكومة البريطانية سيبحثون مسألة استخدام القوة ضد طالبي اللجوء. 

وأماط تقرير أعدته مشرفة التحقيق السابقة في شرطة أيرلندا الشمالية البارونة نوالا أولون اللثام عن اتهامات لشركات خاصة تعاقدت معها الحكومة بإساءة معاملة وترحيل من يفشل في الحصول على حق اللجوء السياسي.

وجاء في التقرير المؤلف من 115 صفحة أن عددا من طالبي حق اللجوء السياسي في بريطانيا أصيبوا بجروح خطيرة وكُبِّلت أيديهم أو عوملوا بقسوة.

وذكرت صحيفة إندبندنت الصادرة في بريطانيا أن وزراء في الحكومة البريطانية سيبحثون موضوع استعمال حراس الأمن القوة بحق طالبي حق اللجوء السياسي.

ويأتي هذا التطور بعد عامين ونصف العام من قيام صحيفة إندبندنت في تقرير صحفي لها بالكشف لأول مرة عن إساءة معاملة المهاجرين المحتجزين في مراكز الاعتقال ونقاط العبور في بريطانيا.

ونوهت الصحيفة إلى أن وزراء الحكومة وسلطات الهجرة آنذاك وصفوا ما ورد في التقرير بأنه لا أساس له.

وفي إحدى الحالات ذكرت معدة التقرير أن طالبة لجوء سياسي من الكاميرون وُضعت الأغلال في يديها وهي طريحة إحدى المستشفيات تتعافى من عملية جراحية كانت أجريت لها.

وأشار التقرير إلى حالة أخرى لامرأة من جمهورية الكونغو الديمقراطية تعرضت فيها لعنف جسدي أثناء خضوعها لفحص طبي.

كما حدد التقرير ثلاث حالات أصيب فيها أصحابها بجروح جسدية بليغة من كسر للأصبع وثقب للرئة وانزلاق للركبة.

وقالت الصحيفة إن العديد من اللاجئين الذين أجريت تحريات حول أحوالهم حصلوا في النهاية على حق اللجوء في بريطانيا, بينما لم يُبت في بعض الحالات لأن ملفات أصحابها كانت محفوظة في مكان تكثر فيه الفئران أدى إلى تلوثها فأصبحت تمثل "خطرا على الصحة".

المصدر : إندبندنت

التعليقات