نواب باكستان يرفضون تفتيشا بأميركا
آخر تحديث: 2010/3/10 الساعة 17:07 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/10 الساعة 17:07 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/25 هـ

نواب باكستان يرفضون تفتيشا بأميركا

برلمانيون باكستانيون أثناء إحدى الجلسات (الفرنسية-أرشيف)

رفض عدد من نواب البرلمان الباكستاني الخضوع للتفتيش بأجهزة المسح الضوئي في أحد المطارات الأميركية أثناء جولة في الولايات المتحدة أعدتها لهم وزارة الخارجية في واشنطن بغية تحسين العلاقات الثنائية.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن النواب الباكستانيين استُقبلوا استقبال الأبطال عند عودتهم إلى بلادهم.

وقال الصحفي مير حميد –وهو مقدم برنامج حواري معروف بإحدى القنوات التلفزيونية المحلية- أثناء مقابلة أجراها الثلاثاء مع أربعة من النواب الستة الذين ثاروا على الإجراءات الأمنية في مطار رونالد ريغان بواشنطن, إن الشعب ممتن لكم فقد جعلتموه يشعر بالفخر.

ولم تنفع لقاءات كبار صناع السياسة في إدارة الرئيس باراك أوباما المعنيين بالشأن الباكستاني, بمن فيهم الممثل الخاص ريتشارد هولبروك, ولا زيارات النواب لمقر وزارة الدفاع (البنتاغون) ومجلس الأمن القومي في تهدئة مشاعر الغضب التي قال النواب إنها انتابتهم عندما طُلب منهم الخضوع للتفتيش يوم الأحد الماضي قبل أن يستقلوا طائرة متوجهة إلى مدينة نيو أورليانز.

وتعتبر باكستان من بين 14 دولة, معظمها من العالم الإسلامي, يتعين على مواطنيها الخضوع لمزيد من التفتيش قبل السفر إلى الولايات المتحدة وهو إجراء فرضته إدارة أوباما غداة المحاولة الفاشلة التي قام بها مواطن نيجيري لتفجير طائرة متجهة من هولندا إلى مدينة ديترويت الأميركية في 25 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقال النائب عباس خان أفريدي –قائد المجموعة البرلمانية- في المقابلة التلفزيونية إن سلطات المطار اختارته هو وزملاؤه من بين جمع من الركاب وأمرتهم بالتنحي جانبا, ثم طلبت منهم القبول بتفتيش أجسامهم بأجهزة المسح الضوئي.

المصدر : نيويورك تايمز

التعليقات