حملة أميركية لمكافحة السمنة بالمدارس
آخر تحديث: 2010/2/8 الساعة 14:46 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/8 الساعة 14:46 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/23 هـ

حملة أميركية لمكافحة السمنة بالمدارس

حملة إدارة أوباما تهدف إلى حظر الوجبات السريعة التي تسبب السمنة (رويترز-أرشيف)

تبدأ إدارة الرئيس باراك أوباما هذا الأسبوع حملة لاستبعاد البيبسي والبطاطا المقلية والشوكولاتة من نوع سنيكرز من المدارس الوطنية أملا بتقليل عدد الأطفال الذي يزدادون سمنة في سنوات الدراسة.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن التشريع الجديد الذي سيقدم قريبا للتصويت عليه، سيحظر الحلويات والمشروبات السكرية ويُرغم العديد من المدارس على تقديم أطعمة غذائية أكثر صحة.

ولتحقيق ذلك، يعتزم وزير الزراعة توم فيلساك إلقاء كلمة اليوم بالنادي الوطني للصحافة يؤكد فيها حسب ما وصل للصحيفة من معلومات- ضرورة ملء آلات البيع الموجودة في المدارس بالأغذية الصحية حتى يكون الخيار الصحي هو السهل للأطفال.

وقال فيلساك إن ميشيل عقيلة الرئيس أوباما أكدت الشهر الماضي أنها ستقود مبادرة لخفض السمنة لدى الأطفال، ولفت إلى أن مشاركة السيدة الأولى تظهر أهمية انخراط الجميع في هذه القضية.

غير أن المشاركة الجمهورية تبدو غير مؤكدة، لا سيما أن بعض الجمهوريين يقولون إنهم ينتظرون التشريع قبل الدخول في الصراع منذ زمن حول من يدير العروض الغذائية بالمدارس، الحكومة الفدرالية أم مجالس الإدارة المدرسية.

وتقول السيناتورة بلانتش لينكولن إنها ستقدم التشريع خلال أسابيع، مؤكدة أهمية هذه القضية بالنسبة لها ولإدارة أوباما.

ويتضمن التشريع إعادة المصادقة على برامج الإفطار والغداء بالمدارس الحكومية، ويهدف إلى تغيير العادات الغذائية للعديد من الأطفال والمراهقين، غير أن بعض المسؤولين بالمدارس يقولون إن ذلك سيرهق الميزانيات المتردية أصلا، لأنه يتطلب خيارات غذائية أكثر كلفة.

وقد اقترحت الإدارة إضافة مليار دولار كل عام على برنامج الوجبات الذي يُخصص له 18 مليار دولار، ولكن هذه الزيادة قد لا تكون كافية لتغطية التكاليف الإضافية.

يُذكر أن البرنامج الوطني للغداء بالمدارس يخدم 31 مليون طفل في أكثر من مائة ألف مدرسة، وقد بدأ العمل به عام 1946 لضمان حصول الأطفال على ما يكفي من الطعام بعد وقوع مشاكل صحية بسبب سوء التغذية كانت قد وجدت في أوساط عدد كبير من جنود الحرب العالمية الثانية.

وتقول صحيفة لوس أنجلوس تايمز إن المسؤولين قلقون حاليا من أن الأطفال يتناولون الكثير من الأغذية غير الصحية، لا سيما أن نحو ثلثي الراشدين بأميركا وثلث أطفالها مصابون بالسمنة، بزيادة الضعف عما كان عليه عام 1980.

المصدر : نيويورك تايمز
كلمات مفتاحية:

التعليقات