طلائع القوات الأميركية وصلت بالآلاف إلى هايتي إثر الزلزال المدمر (الفرنسية)

دعت صحيفة واشنطن تايمز إلى سحب القوات الأميركية من هايتي بدعوى أن مهمتها الإغاثية في الجزيرة المنكوبة قد اكتملت، وأن الزلزال الذي عصف بالبلاد قد انتهى، وحان وقت تسليم راية إعادة الإعمار إلى جهات أميركية أخرى.

وقالت واشنطن تايمز في افتتاحيتها إنه حان الوقت لإعادة الجنود إلى الوطن، مشيرة إلى أنه مع انتهاء حالة الطوارئ في هايتي، فإنه ينبغي أن تبدأ عمليات إعادة الإعمار، وهي مهمة يجب تسليمها إلى دوائر حكومية أميركية أخرى، مضيفة أن على القوات القتالية الأميركية البدء بالمغادرة.

ومضت إلى أن الجيش الأميركي يعد من بين "فرسان الإنسانية في العالم"، والذين سرعان ما يظهرون إثر أي كارثة، وأنهم يتحركون ومعهم الطعام والدواء والأمل، وهم كذلك فعلوا إزاء كارثة هايتي.

وقام الجيش الأميركي بمهمة متميزة في الجزيرة المنكوبة، تمثلت في منع تطور الكارثة مما منح السلطات المحلية الفرصة كي تلتقط أنفاسها وتستجمع قواها وتبدأ عملها في إعادة إعمار ما دمره الزلزال.

البعض اتهم الولايات المتحدة باحتلال الجزيرة المنكوبة (الفرنسية)
حالات طارئة
وأشارت واشنطن تايمز إلى أن الجيش الأميركي يعاني نقصا في الأفراد في ظل الحربين على العراق وأفغانستان، مضيفة أنه بينما نوه رئيس الأركان في الجيش الأميركي الجنرال جورج كيسي بكفاية القوات، رأى في الوقت نفسه أنه ينقصها "المرونة التي نحتاجها"، وأنه يصعب علينا التعامل مع حالات طارئة إضافية في ظل بقاء تلك القوات في هايتي.

وأوضحت الصحيفة أن القوات الأميركية التي أرسلت إلى هايتي كانت على حساب مهمات أخرى تتعلق بالتدريب أو التعزيز وإعادة الانتشار في أفغانستان ومناطق أخرى.

وقالت إن مهمات الإغاثة في الكوارث عادة ما تكون لفترات قصيرة، مشيرة إلى أن كارثة الإعصار الذي عصف ببنغلاديش عام 1991 وأسفر عن مقتل قرابة 140 ألفا وتشريد ما يزيد عن كامل عدد سكان هايتي لم تستغرق سوى قرابة الشهر الواحد.



ومضت إلى أن الرئيس الأميركي باراك أوباما وضع وقتا محددا لسحب قواته من العراق، ووقتا آخر محددا لبدء انسحاب القوات من أفغانستان.

واختتمت بالقول إنه من الأهمية بمكان تحديد وقت لسحب القوات الأميركية من هايتي، محذرة من أن الأمر ينذر ببقائها هناك مدة مفتوحة، مما يزيد الضغط على أعباء البلاد وعائلات الجنود وينعكس بالتالي على الأمن القومي للولايات المتحدة.

المصدر : واشنطن تايمز