معسكر كيتينغ الأميركي بأفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

كشفت تقرير للجيش الأميركي عما وصفه بأخطاء القادة الميدانيين التي كلفتهم ثماني أرواح من الجنود في هجوم طالبان الذي استهدف معسكرا أميركيا في شهر أكتوبر/تشرين الأول من العام المنصرم.

وأشارت صحيفة تايمز البريطانية إلى أن هجوم طالبان على معسكر كيتينغ القريب من الحدود الباكستانية دفع الجيش الأميركي إلى إعادة تقييم الأساليب الأميركية، خاصة في ما يتعلق بجدوى المواقع العسكرية الصغيرة التي تكون قريبة من المناطق المزدحمة بالسكان.

وينتقد التقرير الذي كتبه اللواء غاي سوان سلسلة الأحداث التي أدت إلى مقتل الأميركيين الثمانية وجرح 32 من أصل ستين مدافعا عن الموقع.

وأكد التقرير أن موقع المعسكر لا يحمل أي قيمة تكتيكية، وقد تم إرجاء إغلاقه، ولكن "التوجه الوشيك لإغلاقه يعني أن القادة الميدانيين لم يفعلوا شيئا حيال الدفاعات".

وكان القائد الميداني الذي لم يُذكر اسمه في التقرير قد تقدم بطلب مساعدة جوية عاجلة، غير أنه قيل له بأن ذلك يتطلب 45 دقيقة.

ووفقا لتقرير غير رسمي كتبه موظف اللاسلكي الذي كان يتلقى المكالمات، فإن مقاتلي طالبان تمكنوا من اجتياح مخزن الأسلحة الخاص بالقاعدة العسكرية.

المصدر : تايمز