النشاط الشمسي يهدد بانقطاع البث التلفزيوني والإنترنت أثناء أولمبياد لندن (الفرنسية)

حذر علماء من أن ذروة النشاط الشمسي ستحدث في عام 2012، ما يهدد بانقطاع البث التلفزيوني وشبكات الإنترنت إبان انطلاق الألعاب الأولمبية في لندن ذلك العام.

وقال ريتشارد هاريسون من مختبر روثيرفورد ابليتون إن "الأولمبياد قد تنطلق في منتصف ذروة النشاط الشمسي"، وأشارت صحيفة تايمز إلى أن ذلك التحذير يأتي قبيل إطلاق ناسا مرصد التحرك الشمسي هذا الأسبوع.

وتشير تايمز إلى أنه من المعروف أن الارتفاع في النشاط الشمسي قد يعطل أنظمة الاتصالات سواء على الأرض أو عبر الأقمار الصناعية، ولكن يبقى من الصعوبة بمكان التكهن بالعواصف الشمسية سلفا.

وأكد العلماء أنه بعد إطلاق ناسا للمرصد الشمسي، سيكون بمقدورهم التحذير من العواصف المغناطيسية والتوهجات الشمسية.

غير أن إيقاف الدوائر الإلكترونية الحساسة قبل حدوث العاصفة الشمسية ربما يقلل الضرر الذي قد يلحق بالمحطات الفضائية والأعطال الناجمة عنها.

وسيمضي مسبار ناسا الذي سينطلق من قاعدة كاب كانافيرال يوم السبت، خمس سنوات في مدار حول الأرض، ويعمل على التحقق من أسباب النشاط المتزايد مثل البقع الشمسية والرياح الشمسية وانفجارات ما يعرف بالكتل الإكليلية.

ويقول هاريسون إن مثل تلك الانفجارات ربما تعرض رواد الفضاء لجرعات جزئية قاتلة، وتعطل الأقمار الصناعية وشبكات الكهرباء على الأرض، وكذلك شبكات الاتصالات.

وسيقوم المرصد بقياس التقلبات في النواتج الشمسية فوق البنفسجية، وتحديد المجالات المغناطيسية وجمع الصور من الجو، ثم إرسالها بدرجة وضوح عالية جدا.

المصدر : تايمز