لندن: هبوط معنويات الجيش
آخر تحديث: 2010/2/28 الساعة 15:22 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/28 الساعة 15:22 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/15 هـ

لندن: هبوط معنويات الجيش

الجنرال ريتشاردز: خفض ميزانية الدفاع يُلقي بأثر تراكمي ومقلق على الجنود البريطانيين   (رويترز-أرشيف)

حذر قائد الجيش البريطاني من أن قواته تواجه أزمة هبوط معنويات بعد العودة إلى الوطن من مهام قتالية، مما يقوض جهود الحرب الدائرة في أفغانستان.

وفي مسودة مذكرة سرية موجهة إلى وزراء الحكومة كشفت عنها صحيفة صنداي تايمز اليوم, قال رئيس هيئة الأركان العامة للجيش البريطاني الجنرال سير ديفد ريتشاردز إن التخفيضات الأخيرة في ميزانية الدفاع تُلقي بأثر "تراكمي ومقلق" على الجنود البريطانيين وعائلاتهم.

وأضاف أن التخفيضات التي طالت السكن والنقص في معدات التدريب وحتى إلغاء المناسبات الرياضية -التي تُنظم في الفترات لا يكون فيها الجنود موفدين إلى مهام قتالية- تجعلهم وعائلاتهم يشعرون بأنهم موضع استخفاف.

وذكرت الصحيفة أن المذكرة التي جرى تسريبها سيستغلها حزب المحافظين لفتح جبهة جديدة في السجال الدائر بين قادة الجيش ووزراء الحكومة حول موضوع خفض ميزانية الدفاع ذات الحساسية السياسية.

ويعتبر هذا السجال بمثابة تكرار لجدل سابق العام الماضي أُثير عندما تنحى رئيس هيئة الأركان العامة السابق الجنرال سير ريتشارد دانات عن منصبه بعد أن تحدث جهارا عن نقص المعدات ورواتب الجند الضعيفة وسوء أحوالهم.

ثم ظهر لاحقا أن الأرقام التي قدمتها الحكومة كان القصد من ورائها الافتراء على الرجل فيما يتعلق بنفقاته الشخصية.

وفي المذكرة السرية التي أعدها رئيس الأركان الحالي لإرسالها لمجلس الدفاع المكون من وزراء وقادة عسكريين, عمد الجنرال ريتشاردز إلى تحويل الاهتمام من نقد المجهود الحربي في أفغانستان إلى المعاملة التي يلقاها الجنود عند عودتهم إلى وطنهم.

وقال قائد الجيش إنه بالرغم من إحراز تقدم كبير على جبهة القتال هناك, فإن معاملة الجنود -عندما يعودون للوطن لفترة 24 شهرا قبل إيفادهم في المهمة التالية- تكون سيئة للغاية، وهو ما يعرّض المجهود الحربي في أفغانستان للخطر.

المصدر : صنداي تايمز