إسرائيل نسخت جوازات بريطانيين في مطارها لاغتيال المبحوح (رويترز)

كشفت صحيفة صنداي تلغراف البريطانية نقلا عن مصادر دبلوماسية لم تسمها أن مسؤولين في مطار تل أبيب نسخوا جوازات السفر الخاصة بمواطنين بريطانيين لاستخدامها من قبل فرقة الموت في اغتيال القيادي في حركة المقاومة الاسلامية (حماس) محمود المبحوح.

وقالت الصحيفة إن كشف تلك المصادر عن إبلاغ وزارة الخارجية البريطانية بأن جوازات السفر قد تم نسخها من قبل مسؤولين إسرائيليين، يعد المرة الأولى التي يُزعم فيها تورط إسرائيل بشكل مباشر.

وقالت صنداي تلغراف إن تلك المعلومات الجديدة من شأنها أن تشكل مزيدا من الضغط على الحكومة الإسرائيلية التي كانت محور عاصفة دبلوماسية متنامية حول احتمال مشاركتها في قتل القيادي العسكري في حركة حماس محمود المبحوح.

ونسبت إلى المصادر الدبلوماسية قولها إن وزراء الحكومة البريطانية اطلعوا على تزوير جوازات المواطنين البريطانيين -الذين يقيمون الآن في إسرائيل- لدى دخولهم مطار تل أبيب.

فقد تم نسخ أرقام الجوازات عبر تصويرها، ومن ثم استخدامها في وثائق جديدة تحمل صور منفذي عملية الاغتيال.

وإلى جانب الجوازات البريطانية، تم استخدام جوازات تخص فرنسيين وألمانا وأيرلنديين.

ويعتقد خبراء أن جميع الجوازات البريطانية الستة لم تكن خاضعة للنظام الإلكتروني، فلم يكن من الصعوبة بمكان تزويرها، حسب البروفيسور مايكل ليفي من جامعة كارديف.

من جانبه قال زعيم حزب المحافظين ديفد كاميرون إن على إسرائيل أن تقدم ضمانات بأنها لن تصادق مجددا على استخدام أجهزتها السرية أوراقا بريطانية.

المصدر : ديلي تلغراف