روسيا قد تدعم عقوبات على إيران
آخر تحديث: 2010/2/20 الساعة 15:59 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/7 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الخارجية الإيرانية: نتابع الأوضاع في عفرين بقلق ونأمل أن تنتهي العمليات العسكرية فورا
آخر تحديث: 2010/2/20 الساعة 15:59 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/7 هـ

روسيا قد تدعم عقوبات على إيران

المرشد الأعلى للثورة الإسلامية دشن الجمعة أول مدمرة من صنع محلي (الفرنسية)

ألمحت روسيا أنها قد تدعم الدعوات الدولية الساعية إلى فرض عقوبات قاسية ضد إيران، في ظل تقارير للوكالة الدولية للطاقة الذرية تتهم فيها لأول مرة طهران بالقيام بأنشطة تتعلق بتطوير أسلحة نووية.

وأشارت صحيفة تايمز البريطانية إلى الجهود التي تقودها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا لدعوة الأمم المتحدة إلى فرض عقوبات قاسية على إيران.

ونسبت الصحيفة إلى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف القول إن بلاده لا يمكنها قبول الموقف الإيراني الرافض للتعاون مع الوكالة، متسائلا عن السر وراء قيام النظام الإيراني على مدار عشرين عاما مضت بتطبيق برنامج نووي بشكل سري؟

وبينما قال لافروف إن ثمة أسئلة على الطاولة لم تجب عليها طهران وتتمثل في كيفية حصولها على وثائق تتعلق بالتقنية العسكرية النووية، ألمح المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية عن جاهزية موسكو لدعم عقوبات قد يفرضها مجلس الأمن الدولي على طهران خلال الأسابيع القليلة القادمة.

طهران أكدت في أكثر من مناسبة على أن برنامجها النووي هو للأغراض السلمية (الفرنسية-أرشيف)
الموقف الصيني
وأما وزير الخارجية الألماني جيدو ويستيرويله فقال إن تقرير الوكالة ترك أثرا كبيرا على الموقف الصيني، مضيفا أن لديه انطباعا قويا بأن بكين لا توافق على امتلاك طهران المحتمل لأسلحة نووية.

ولفت تقرير الوكالة إلى أن "طهران لم تبد التعاون اللازم لتمكين الوكالة من التأكيد على أن جميع المواد النووية في إيران تستخدم في أنشطة سلمية".

وأشارت تايمز إلى أن المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي اعتلى البارحة دفة إحدى المدمرات الإيرانية الحاملة لصورايخ موجهة، في إشارة لوقوف بلاده صامدة أمام العاصفة الدولية.

إخافة العرب
وقال خامنئي إن "بعض المسؤولين الغربيين والأميركيين أدلوا في الآونة الأخيرة بتصريحات بالية وسخيفة تفيد بأن إيران تسعى لصنع أسلحة نووية"، مضيفا أن "اتهامات الغرب لا أساس لها من الصحة، لأن معتقداتنا الدينية تمنعنا من استخدام أسلحة مماثلة، وإننا لا نؤمن أبدا بالسلاح الذري، ولا نسعى لامتلاكه".



وفي حين جاء تصريح خامنئي أثناء رعايته الجمعة تدشين مدمرة "جمران" الإستراتيجية وهي الأولى من إنتاج محلي، اتهم المرشد الأعلى واشنطن بمحاولة إخافة "جيراننا العرب" لحثهم على شراء أسلحة أميركية.

المصدر : تايمز