ألمانيا أيضا ترفض مساعدة اليونان
آخر تحديث: 2010/2/15 الساعة 13:25 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/15 الساعة 13:25 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/2 هـ

ألمانيا أيضا ترفض مساعدة اليونان

صورة لواجهة البنك المركزي اليوناني (الأوروبية)

بدا واضحا حجم التذمر الذي يعم أرجاء أوروبا من احتمال إقرار الاتحاد الأوروبي خطة إنقاذ للاقتصاد اليوناني الذي يعاني من أزمة ديون تكاد تعصف به.

فقد أظهر استطلاع للرأي أن غالبية الشعب الألماني ترى ضرورة إقصاء اليونان –الدولة الواقعة على ضفاف البحر الأبيض المتوسط- من منطقة اليورو إذا ما تفاقمت مشاكلها.

وفي الاستطلاع الذي أجرته صحيفة بيلد آم سونتاغ, أعرب 53% من الألمانيين عن رغبتهم في أن يروا اليونان خارج منطقة اليورو خلال الأشهر القادمة إذا دعت الضرورة.

وأبدى ثلثا من شملهم الاستطلاع معارضتهم الشديدة استخدام الأموال الألمانية لإنقاذ الدولة التي تعاني من متاعب مالية.

وتقف نتائج الاستطلاع شاهدا على حجم المأزق الذي يواجه وزراء منطقة اليورو الذين تعهدوا الأسبوع الماضي بمساعدة اليونان دون أن يكشفوا عن خطة إنقاذ واضحة.

وقد صاغ البرلمان الألماني (بوندستاغ) مسودة فتوى قانونية تعتبر تقديم مساعدة لليونان غير جائزة قانونا.

وأخذ الاتحاد الأوروبي على نفسه عهدا سياسيا بإنقاذ اليونان دون أن يحصل أولا على تفويض بذلك من برلمانات الدول الدائنة.

وأجاز مجلس النواب الهولندي اقتراحا أيدته كافة الأحزاب يحظر استغلال أموال دافعي الضرائب الهولنديين في إنقاذ اليونان, سواء عن طريق مساعدات ثنائية أو عبر الأجهزة الأوروبية.

وكانت مقترحات فرنسية للإنقاذ بتمويل من بعض الدول الأقل تضررا بالأزمة في منطقة اليورو قد لاقت معارضة شديدة من مستشارة ألمانيا أنجيلا ميركل في اجتماع للمجلس الأوروبي عقد في بروكسل الخميس الماضي.

المصدر : ديلي تلغراف

التعليقات