تايم تواصل الغضب من فوز قطر
آخر تحديث: 2010/12/4 الساعة 16:58 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/12/4 الساعة 16:58 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/28 هـ

تايم تواصل الغضب من فوز قطر

مظاهر الفرحة والابتهاج في قطر يقابلها غضب وحنق في الصحافة الأميركية (الفرنسية)

تواصل الصحافة الأميركية التعبير عن غضبها من قطر بفوزها بشرف تنظيم مونديال 2022 حيث تساءلت مجلة تايم الأميركية بشأن اختيار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لكل من روسيا وقطر لاستضافة فعالية كأس العالم للدورتين 2018 و2022 على التوالي؟ وقالت إن روسيا يتهددها "إرهابيو" الشيشان، وإن دولة قطر يتهددها "إرهابيو" القاعدة.

وقامت اللجنة التنفيذية التابعة للفيفا وهي المكونة من 22 عضوا بالتصويت الخميس الثاني من ديسمبر/ كانون الأول 2010 في زيورخ إحدى المدن السويسرية لصالح كل من روسيا وقطر لاستضافة فعاليات كأس العالم عامي 2018 و2022 على التوالي.

وبينما شكل اختيار روسيا وقطر مفاجأة سارة للبلدين وللعالم العربي وبلدان الشرق الأوسط وبلدان كثيرة، لكنه أثار غضب بلدين على وجه التحديد هما إنجلترا والولايات المتحدة، وسط اتهامات للفيفا بالفساد وتلقي الرشوة.

وفي حين تنافست روسيا وإنجلترا وعرضين مشتركين من إسبانيا مع البرتغال وبلجيكا مع هولندا لاستضافة نهائيات 2018، تنافست اليابان وأستراليا والولايات المتحدة وقطر وكوريا الجنوبية على استضافة نهائيات 2022.

"
الإرهابيون الشيشان طالما هاجموا روسيا في عقر دارها، ودولة قطر في متناول هجمات تنظيم القاعدة
تايم
"
الشيشان والقاعدة
وحذرت تايم من خطورة هذه الخيارات لكأس العالم، وقالت إن "الإرهابيين" الشيشان طالما هاجموا روسيا في عقر دارها، وإن قطر في متناول هجمات تنظيم القاعدة، مشيرة إلى تعرض تلك الدولة لهجوم للقاعدة في مارس/ آذار 2005.

وأضافت أن قطر متهمة بدفع رشى إلى تنظيم القاعدة كي لا يستهدفوا أراضيها مرة أخرى.




وفي المقابل، اختتمت المجلة بالقول إن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن مغرم بلعبة كرة القدم، وهو لن يحرض ضد الحدث الذي تستضيفه قطر عام2022 لكونه يشكل مفخرة لأسامة بن لادن العربي وللعرب أنفسهم.

المصدر : تايم

التعليقات