الصحف البريطانية تساءلت هل سيتمكن الإسرائيليون التجول في شوارع الدوحة (الفرنسية)

استعرضت الصحف البريطانية الرئيسية موضوع فوز قطر بتنظيم مونديال كأس العالم بكرة القدم عام 2022.

صحيفة ديلي تلغراف نشرت مقالا لمراسلها في الشرق الأوسط ريتشارد سبنسر أبدى فيه مخاوفه من مصير المشاركة الإسرائيلية في كأس العالم التي ستقام في قطر.

سبنسر تساءل هل قطر وكأس العالم مستعدون لبعضهما البعض؟

يقول الكاتب إن الموضوع ينطوي على مجازفة كبرى، فإذا سار كل شيء حسب المأمول فإن ذلك سيساعد على ردم الهوة بين الشرق والغرب والعلاقات بين المسلمين وغير المسلمين، ولكن إذا ذهبت الأمور في الطريق الخطأ فقد تحدث الكارثة.

المشاركة الإسرائيلية
ويعطي الكاتب الأولوية في مخاوفه إلى المشاركة الإسرائيلية في مونديال قطر ويتساءل: هل سيسمح لإسرائيل أن تلعب أو أن تتأهل؟

القطريون دخلوا المنافسة بطموح وتصميم للفوز بشرف تنظيم مونديال 2022 (الفرنسية) 
علينا أن نتذكر أن الإسرائيليين وأولئك الذين يحملون الختم الإسرائيلي في جوازات سفرهم لا يسمح لهم بالسفر إلى معظم الدول العربية. ورغم أن فريق ملف قطر قالوا نعم، ورغم أن قطر لديها علاقات تجارية غير دبلوماسية مع إسرائيل، فإنها ستكون خطوة جبارة إذا تأهل الاسرائيليون وقدم فريقهم مع آلاف من مشجعيه إلى الدوحة ليتجولوا في شوارعها بحرية.

وتطرق الكاتب إلى موضوع ارتفاع درجات الحرارة وتساءل بأنه لو تركنا الملاعب جانبا -حيث ستكون مكيفة بالكامل- هل سيكون بمقدور من قدموا إلى الدوحة لحضور المونديال الاستمتاع بأي نشاط خارجي تحت وطأة درجات حرارة عالية حتى في المساء؟

كما أبدى الكاتب قلقه من موضوع منع المشروبات الكحولية في قطر.

طموح عال
صحيفة فايننشال تايمز علقت على فوز قطر بتنظيم مونديال 2022 وروسيا بتنظيم مونديال 2018، بأن البلدين يتفاوتان تفاوتا هائلا من حيث المساحة وعدد السكان، ولكنهما اشتركا في التمتع بنفس المستوى من الطموح الذي أوصلهما إلى الفوز في تصويت الفيفا بفارق جيد في الأصوات.

كل من البلدين ربح المنافسة ضد مرشحين قويين. روسيا انتزعت الفوز من ملف إنجلترا الذي كان مرشحا بقوة للفوز، بينما سحبت قطر البساط من تحت أرجل الملف الأميركي الذي تمتع بنقاط قوة جعلته من أفضل المرشحين لنيل الشرف في التوقعات والتحليلات التي نشرت قبل التصويت.

"
أن قرار الفيفا يتماشى مع فلسفته في تطوير كرة القدم، خاصة في المناطق التي هي بحاجة إلى تطوير
بلاتر
"
رئيس الفيفا جوزيف سيب بلاتر قال عن فوز روسيا وقطر بأنه امتثل إلى رغبة باقي الأعضاء في نقل البطولة الرياضية الأكثر مشاهدة في العالم إلى أقاليم جديدة، فبعد أفريقيا عام 2010 ستلعب البطولة عامي 2018 و 2022 في بلدان لم تقم فيها البطولة من قبل، روسيا وقطر.

تطوير اللعبة
قال بلاتر: "إن قرار الفيفا يتماشى مع فلسفته في تطوير كرة القدم، خاصة في المناطق التي هي بحاجة إلى تطوير".

تقول الصحيفة إن نتيجة تصويت الأمس في زيوريخ بسويسرا جاء بعد حملة إعلانية مضنية استمرت سنتين، شابتها اتهامات متبادلة بين البلدان المتنافسة وتساؤلات عن استقامة وأمانة أعضاء الفيفا.



الصحيفة أشارت إلى الزخم الذي أضافه حضور أمير قطر إلى فعاليات تصويت الفيفا، وتقول الصحيفة إن الدعم السياسي الرفيع المستوى المتمثل بحضور الأمير أعطى دفعة لملف قطر الذي حصل على 11 صوتا من الجولة الأولى، مما جعل طريق الملف شبه مفتوحة نحو الفوز من المراحل المبكرة للتصويت.

المصدر : الصحافة البريطانية