مهاجمة سيارة الأمير تشارلز
آخر تحديث: 2010/12/11 الساعة 12:09 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/12/11 الساعة 12:09 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/6 هـ

مهاجمة سيارة الأمير تشارلز

مظاهرات ضد زيادة الرسوم الجامعية تصب غضبها على سيارة الأمير تشارلز (الأوروبية)

ذكرت ديلي تلغراف أن متظاهرين هاجموا السيارة التي تقل الأمير تشارلز وزوجه دوقة كورنوول وسط العنف المتزايد الذي أعقب فوز الحكومة البريطانية في تصويت حاسم على زيادة رسوم التعليم الجامعي.
 
وقالت الصحيفة إن الأمير والدوقة لم يصابا بسوء غير أن نافذة سيارتهما الرولز رويس تحطمت وغُطيت السيارة بالصبغ.
 
وقال شاهد عيان إن السيارة انفصلت عن موكب الشرطة المصاحب لها ووجدا نفسيهما في وسط جماهير كانوا قد غادروا الاحتجاج الذي كان في ميدان ترافالغار وقام المتظاهرون بإمطار السيارة بالزجاجات وصناديق القمامة.
 
وعندما وصل الزوجان الملكيان إلى لندن بالاديوم ظهرا مسترخيين ومبتسمين وتبادلا المزاح مع مستقبليهما.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن سيارة أخرى كانت تسير خلف السيارة الملكية أصيب زجاجها بشروخ لكن ركابها الذين يعملون لدى الزوجين لم يصابا بأذى.
 
ومن جانبه أدان المركز الرئيسي لشرطة لندن (سكوتلانديارد) مستويات العنف المهين والمتزايد الذي حدث في تلك الليلة.
 
"
نواب البرلمان البريطاني صوتوا بـ323 صوتا مقابل 302، بأغلبية 21 لصالح اقتراح بزيادة رسوم التعليم الجامعي رغم معارضة شفهية من بعض أعضاء الحزب الديمقراطي الليبرالي
"
ديلي تلغراف
وقال متحدث باسم المركز إن 38 متظاهرا وعشرة ضباط جرحوا.
 
ويشار إلى أن نواب البرلمان البريطاني صوتوا بـ323 صوتا مقابل 302، بأغلبية 21 لصالح اقتراح بزيادة رسوم التعليم الجامعي رغم معارضة شفهية من بعض أعضاء الحزب الديمقراطي الليبرالي وحفنة من النواب المحافظين.
 
وقال فينيس كابل وزير الأعمال إنه فخور بحزمة الحكومة التي ستسمح للجامعات الإنجليزية بمضاعفة رسوم التعليم ثلاثة أضعاف اعتبارا من عام 2012.
 
وأصر كابل على أن الخطة كانت تقدمية وأنها ستحافظ على الجامعات ذات الجودة العالية على الأمد البعيد.
 
وقال نيك كليغ، نائب رئيس الوزراء، إن الموضوع صعب وإنهم مضطرون لاتخاذ خيارات صعبة. وأضاف أنه "كان من الممكن اتخاذ قرار بخفض شديد لعدد طلبة الجامعات وكان من الممكن خفض رعاية الطلبة وكان من الممكن خفض التمويل للجامعات دون استبدالها. ولكن بدلا من ذلك اخترنا وضع سياسات توفر قاعدة قوية للتمويل الجامعي مما يساهم بدرجة كبيرة في تقليل العجز وإدخال نظام أكثر تقدمية لمدفوعات الخريجين مما ورثناه".
 
ومن جانبه قال جون دينهام، وزير الأعمال في حكومة الظل، إن الرسوم زيدت ثلاث مرات لتقليل الخفض الذي نسبته 80% في تمويل التعليم الجامعي وليس لجمع أموال إضافية.
المصدر : ديلي تلغراف

التعليقات