الأسد (يسار) في لقاء بالرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في طهران (الفرنسية-أرشيف)


قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن الوثائق الدبلوماسية الأميركية التي تسربت لموقع ويكيليكس كشفت أن الرئيس السوري بشار الأسد
أخبر مسؤولين أميركيين بأن إيران لن تستخدم السلاح النووي ضد إسرائيل.

 

وحسب تقارير إعلامية عن الوثائق المسربة نقلت مضمونها هآرتس فإن الأسد قال "إن ضربة نووية إيرانية ضد إسرائيل ستؤدي إلى خسائر بشرية هائلة بين الفلسطينيين، وهو أمر لن تخاطر إيران بحصوله أبدا".

 

جاء ذلك في برقية من السفارة الأميركية في العاصمة السورية دمشق في مارس/آذار العام الماضي، ووصفت لقاء جرى بين الأسد وعدد من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي.

 

وفي ذلك اللقاء شدد الأسد على أنه غير مقتنع بأن إيران تطور أسلحة نووية، كما قال إنه يريد السلام بين سوريا وإسرائيل، وحث على تدخل الولايات المتحدة بهذا الموضوع.

 

يذكر أن موقع ويكيليكس ينشر من خلال خمس صحف آلاف الوثائق الدبلوماسية التي تضم مراسلات بين السفارات الأميركية في العالم ووزارة الخارجية الأميركية، وقد أثار نشر هذه المعلومات سخط واشنطن وموجة من ردود الفعل الدولية حول العالم، وتركزت في معظمها على الدبلوماسية الأميركية في الشرق الأوسط.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية