أسانغ يطالب كلينتون بالاستقالة
آخر تحديث: 2010/12/1 الساعة 13:10 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/12/1 الساعة 13:10 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/25 هـ

أسانغ يطالب كلينتون بالاستقالة

جوليان أسانغ أجرى أكثر من مؤتمر صحفي قبل أن يختفي (الفرنسية-أرشيف)

قال مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانغ إنه يجب على وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أن تستقيل من منصبها، وذلك أثناء حوار بشأن التسريبات أجراه رئيس تحرير مجلة تايم الأميركية ريتشارد ستينغيل البارحة عبر تقنية "سكاي بي" من مكان غير معروف.

وأكد أسانغ بالقول إنه يجب على هيلاري أن تقدم استقالتها من منصبها إذا كانت بالفعل حثت شخصيات دبلوماسية أميركية على ممارسة التجسس في أروقة الأمم المتحدة، مما يعد انتهاكا للاتفاقات والمواثيق الدولية التي وقعت عليه الولايات المتحدة نفسها.

وقال مؤسس موقع ويكيليكس في مقابلة مع تايم استمرت 36 دقيقة إن كل أنحاء العالم معنية بشكل أو بآخر بالوثائق الاستخبارية السرية التي سينشرها الموقع تباعا، مضيفا أن الموقع ينشر قرابة 80 وثيقة في اليوم الواحد، وعددها سيزيد عند بدء مواقع أخرى شريكة بالنشر.

وأوضح أن المسؤولين في باكستان يعرفون جيدا أن وثائق جديدة ستنشر بشأن بلدهم، وأن وسائل الإعلام الروسية بانتظار ما قد يقدمه ويكيليكس من وثائق بتفاصيل الصفقات السرية التي أجراها مسؤولون روس خلف الكواليس وخاصة ما يتعلق بالحرب الروسية الجورجية في أغسطس/آب 2008.

"
ويكيليكس ينقح الوثائق قبل نشرها، والموقع طلب المساعدة بشكل رسمي من وزارة الخارجية الأميركية التي رفضت الطلب 
"
تنقيح الوثائق
وأضاف أسانغ أن من عادة موقعه أن ينقح الوثائق قبل نشرها وأن الموقع طلب المساعدة في ذلك الشأن من وزارة الخارجية الأميركية بشكل رسمي التي رفضت بدورها طلب ويكيليكس بشكل رسمي.

وفي المقابلة دافع أسانغ عن موقعه، وقال إن ويكيليكس لا يعتبر ما يقوم به من نشر الوثائق الاستخبارية السرية الأميركية شكلا من أشكال التمرد والعصيان، بل إن الموقع يحارب من يفعلون ذلك.

وفي معرض الإجابة عن سؤال بشأن مدى قانونية ما يفعله موقعه، قال أسانغ إن موقعه تعرض على مدار السنوات الأربع الماضية لأكثر من مائة هجوم بأشكال مختلفة، وإنه كان المنتصر دوما فيها جميعها.

وأوضح أن القانون الحقيقي ليس هو أقوال عامة تقولها بعض الدول القوية وتطلب من الآخرين تطبيقها على طريقتها وعلى علاتها، مضيفا أن القانون ليس أيضا ما تقول هيلاري كلينتون إنه قانون.


برادلي مانينغ
وأما بشأن المصادر التي زودت ويكيليكس بمئات آلاف الوثائق وما إذا كان الجندي الأميركي المعتقل برادلي مانينغ هو من قام بذلك، قال مؤسس ويكيليكس إن سياسة موقعه تتطلب حماية المصادر.

"
السلطات الأميركية اعتقلت بعض من لهم علاقة بالجندي الأميركي برادلي مانينغ أثناء عودتهم إلى الولايات المتحدة
"
وقال إنه يعلم أن مكتب التحقيقات الفدرالي ودوائر استخبارية أميركية أخرى يجرون تحرياتهم في بوسطن الأميركية، وإنه تم اعتقال من هم على صلة ببرادلي مانينغ أثناء عودتهم إلى الولايات المتحدة، وأن بعض المحققين الأميركيين زاروا أو أغاروا على منزل والدة الجندي مانينغ في ويليز في المملكة المتحدة.

وإجابة عن سؤال بشأن ما يمكن توقعه من ويكيليكس في الخطوة القادمة، قال أسانغ "إنه ليس لدينا أهداف" باستثناء مؤسسات قامت بشكل سري بأفعال غير عادلة.

وأضاف أن لديه وثائق سرية تتعلق ببنوك ومؤسسات مالية دولية كبرى في العالم، وإن موقعه سينشرها في الأسابيع القادمة بالتأكيد، موضحا أن ذلك العمل هو استكمال لما يفعله الموقع منذ أربع سنوات وأن لديه 10 آلاف وثيقة متعلقة بفضائح بنوك كبرى.

المصدر : تايم

التعليقات