طائرة أيرباص أي 380 المعطوبة التابعة لطيران كانتاس رابضة بمطار سنغافورة (الفرنسية) 

أعربت شركة الطيران الأسترالية (كانتاس) على لسان رئيسها التنفيذي آلان جويس عن أملها في أن تستأنف رحلاتها الجوية بأسطولها المكون من ست طائرات أيرباص أي 380، في غضون أيام عقب منعها هذا الطراز من الطائرات من التحليق إثر عطل أصاب أحد محركاتها.

وقال جويس في كلمة ألقاها أمام احتفال بذكرى تأسيس الشركة عام 1920 أقيم بمدينة سيدني اليوم السبت، إنه متفائل بأن يجتاز هذا النوع من الطائرات الاختبارات التي سيخضع لها بعد أن ألقت حادثتان في يومين متتالين بظلالهما على المناسبة.

وكانت كانتاس قد علَّقت تحليق طائراتها الست من طراز أيرباص أي 380 بعد تعطل محرك إحداها أول أمس الخميس بينما كانت في طريق عودتها إلى أستراليا، مما أجبرها على الهبوط الاضطراري في سنغافورة.

وتُعد هذه أخطر حادثة حتى اليوم تتعرض لها طائرة الركاب الأكبر في العالم، والتي ظلت في الخدمة منذ عام 2007.

وأجبرت هذه الواقعة شركات الطيران الأخرى على إجراء فحوصات على هذا النوع من الطائرات التي تملكها.

وفي الحادثة الثانية التي وقعت أمس، اضطرت طائرة بوينغ 747 كانت في طريقها إلى أستراليا  إلى العودة لسنغافورة أيضا.

 وعزا جويس السبب إلى أن أحد محركات الطائرة نفث دخانا وشررا، مشيرا إلى أنه ليس هناك خطط لمنع هذا الطراز بأسطول الشركة من الطيران.

المصدر : رويترز