كشفت دراسة أجريت في جامعة تورونتو الكندية أن الأطفال الذين آباؤهم مطلقون أكثر عرضة بمقدار 2.2 مرة للإصابة بسكتات دماغية عند الكبر.
 
وأشارت صحيفة ديلي تلغراف إلى أن النتيجة التي تم التوصل إليها كانت من دراسة استغرقت فترة زمنية طويلة على ما يزيد على 13 ألف شخص، مر فيها 10.4% من المتطوعين بطلاق الأبوين اثناء الطفولة.
 
وقالت إسمي فولر تومسون إنها وزملاءها تفاجؤوا بأن العلاقة بين طلاق الأبوين والسكتة الدماغية ظلت قوية جدا حتى بعد متابعة هؤلاء الأشخاص ومساعدتهم في ضبط عادة التدخين وتعاطي الخمر والتحكم في البدانة وممارسة التمارين.

المصدر : ديلي تلغراف